جديد هوليوود: ، مارك والبيرج يبحث عن سلسلة يقوم ببطولتها

20/08/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

خط شعارات عنصرية وإعطاب 15 مركبة في القدس

20/08/2018 - فاطمة أبو سبيتان/ الأناضول

اقحام عرائس عالم سمسم في "جرائم قتل الزمن السعيد"

19/08/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

أنا متأهّبة للمعركة… دائماً

19/08/2018 - ديانا مقلد




بريطانيا والاتحاد الأوروبي بين تفاؤل ميركل وتشاؤم يونكر





تالين - كشفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة عن إحراز تقدم في المفاوضات الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المعروفة باسم "بريكزيت".


 
وقالت ميركل بعد القمة الرقمية التي عقدها قادة الاتحاد الأوروبي في العاصمة الإستونية تالين: إن كلمة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأسبوع الماضي في فلورنسا، أسهمت في هذا التقدم.
وأكدت ميركل أن مباحثات بناءة أجريت في تالين مع ماي.
كانت ميركل وماي التقتا على هامش القمة لإجراء مباحثات ثنائية.
وقالت ميركل إن فكرة ماي بشأن إيجاد مرحلة انتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد تعد "اقتراحا جيدا" وقد علمت به.
واستدركت ميركل قائلة إنه لابد أولا من إيضاح ثلاث قضايا رئيسية قبل ترتيب ذلك فإلى جانب الالتزامات المالية البريطانية، هناك حقوق المواطنين بالاتحاد الأوروبي تجاه بريطانيا، والموقف على الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا.
وأشارت ميركل إلى أن هناك جولة مفاوضات أخرى بشأن "بريكزيت" ستعقد قبل القمة الأوروبية الدورية في تشرين أول/ أكتوبر المقبل.
وعلى عكس تفاؤل ميركل قال رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر اليوم الجمعة إن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) لن تحقق تقدما كافيا بحلول نهاية تشرين أول/أكتوبر "إلا إذا حدثت معجزة". تأتي هذه الرسالة المتشائمة من رئيس المفوضية الأوروبية كصفعة لآمال بريطانيا في إمكانية بدء المباحثات بشأن شراكتها المستقبلية مع التكتل قريبا.
وفي معرض حديثه على هامش قمة للاتحاد الأوروبي في العاصمة الإستونية تالين، قال يونكر إن الجانبين –اللذين التقيا لجولة رابعة من المحادثات الأسبوع الجاري- "يحرزان تقدما"، مضيفا: "في نهاية الأسبوع الجاري، أقول إنه لن يكون هناك تقدم كافي من الآن وحتى أكتوبر إلا إذا حدثت معجزات".
ويخطط الجانبان لتحقيق تقدم كاف في ثلاث نقاط رئيسية ،وهي تسوية مالية وحقوق المواطنين وقضية الحدود الأيرلندية، بحلول تشرين أول/أكتوبر، وهو ما من شأنه أن يسمح لقادة الاتحاد الأوروبي بالموافقة على الانتقال للمرحلة التالية من المحادثات بشأن مستقبل العلاقات التجارية.
وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي ألقت خطابا كان منتظرا بشدة في فلورنسا الأسبوع الماضي يرمي إلى إعادة تنشيط المحادثات، إن تم إحراز "تقدم جيد للغاية" خلال جولة محادثات هذا الأسبوع.
وقالت ماي: "إنني مسرورة لأن المفاوضات تحقق تقدما، وأنا اتطلع الى تطوير هذه الشراكة العميقة والخاصة مع الاتحاد الأوروبي، لأنني أعتقد أنها ليست فى مصلحة المملكة المتحدة فحسب، ولكن فى صالح الاتحاد الأوروبي أيضا".
من ناحيته، قال المستشار النمساوي "كريستيان كيرن" إن "ماي" أظهرت رغبة بريطانيا في دعم المزيد من التطور لأوروبا من خلال التعاون المستمر.
وأضاف "اعتقد أنها مازالت ترغب في التعاون مع أوروبا، ولا تريد مغادرة أوروبا ، وهو ما أوضحته مجددا وهو أمر جيد.. هي تغادر الاتحاد الأوروبي لكنها تريد التعاون وهو أمر نقدره جميعا".
وأشار المستشار النمساوي إلى أن الاقتراحات التي قدمتها "ماي" في كلمتها أمام القمة مازالت تحتاج إلى الكثير من العمل. وقال "علينا مناقشة هذه المقترحات الملموسة".

د ب ا
الجمعة 29 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث