بعد أن أصبحت اعصارا ... "ماريا" تهدد شرق الكاريبي





واشنطن – ازدادت شدة العاصفة الاستوائية "ماريا" لتتحول إلى اعصار، فيما يعد أحدث إعصار يهدد منطقة البحر الكاريبي، حسبما أكد المركز الوطني للأعاصير الذى يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له.


 
وتقع "ماريا" حاليا على بعد حوالى 225 كيلومترا شرق باربادوس. ومن المتوقع أن تعبر جزر ليوارد اليوم الاثنين وتصل شمال شرق البحر الكاريبي غدا الثلاثاء، وفقا لتنبؤات خبراء الطقس.
وتتحرك ماريا حاليا، التي تعد من أضعف العواصف حيث تم تصنيفها بأنها من الدرجة الأولى على مقياس سافير-سيمبسون المكون من خمسة مستويات لقياس قوة الأعاصير، محملة برياح تبلغ سرعتها 120 كيلومترا في الساعة.

د ب ا
الاثنين 18 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan