قصة شغف والتزام

21/05/2018 - مي شدياق

معركة السلوك الإيراني

21/05/2018 - غسان شربل

منح اللجوء لمخبر سوري بالمانيا يكشف سلسلة فضائح

21/05/2018 - دير شبيغل اونلاين - قاسيون - وكالات

هكذا تآمروا على الثورة

20/05/2018 - مشعل العدوي




بعض سفراء للائتلاف الوطني يرفضون عودة اللاجئين لسورية حاليا



روما- أكّدت مصادر في المعارضة السورية رفض ائتلاف قوى الثورة والمعارضة، وعبر سفراء له في دول عربية، عودة المهجرين السوريين في الوقت الراهن إلى مناطق المعارضة التي عقدت اتفاقيات وقف إطلاق النار، ونقلت عن لسان أحد سفراء الائتلاف في دولة عربية وصفه عودة اللاجئين بـ”المؤامرة”، ودعوته لعدم عودتهم في الظرف الحالي قبل التوصل لحل سياسي شامل.


وانتقد معارضون سوريون التقت بهم وكالة (آكي) الإيطالية هذا الموقف لبعض سفراء الائتلاف، وأجمعت آرائهم على أهمية عودة اللاجئين لتخليصهم من العذابات التي يعيشونها في منافيهم ومخيمات لجوئهم من جهة، ولأهمية عودتهم وعودة تأثيرهم في المسار السوري كمعارضين لهم الحق في التأثير في المسار السياسي من الداخل. كما اعتبر بعضهم أن عودة اللاجئين إلى مناطق سيطرة المعارضة التي تم فيها وقف لإطلاق النار سيزعج النظام ويقوي موقف المعارضة.

ووفق تنسيقيات اللاجئين السوريين في الأردن وتركيا، فإن المئات من السوريين عادوا إلى مناطق سيطرة المعارضة في جنوب سورية بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار ونفاذه، وبلغ عدد العائدين من المخيمات الأردنية منذ مطلع العام الجاري نحو 1700 لاجئ.

وبدأت مؤسسات المعارضة الأهلية تنشط في جنوب سورية بإصلاح الأعطال ورميم شبكات الكهرباء والماء، وتصليح الطرق التي دمّرها النظام السوري بغاراته الجوية وضرباته المدفعية التي لم تنقطع منذ خمس سنوات سوى بعد إقرار الولايات المتحدة وروسيا وقفاً لإطلاق النار في جنوب سورية.

ويعيش في الأردن نحو 850 ألف لاجئ سوري، نحو ربعهم بالمخيمات، والبقية منتشرون خارج المخيمات، ويحصل الأردن على مساعدات مادية وعينية من دول ومنظمات لتأمين الحد الأدنى لهؤلاء اللاجئين.

آكي
الخميس 31 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث