بلجيكا: أبناء الطائفة الأيزيدية يحيون ذكرى تهجيرهم



بروكسل – أوردت صحيفة (لا ليبر بلجيك) الناطقة بالفرنسية اليوم، أن أبناء الطائفة الأيزيدية أقاموا احتفالاً يوم أمس إحياء لذكرى المذبحة التي تعرضوا لها مع المسيحيين على أيدي مسلحي بتنظيم الدولة (داعش)، في 3 آب/أغسطس 2014 بالعراق.


وأشارت الصحيفة إلى أن أجراس الكنائس في مدينة لييج، وتبعد 89 كم جنوب شرق العاصمة بروكسل، قد قُرعت حوالي قبل ظهر الأمس، رافقها تجمع لحوالي خمسين شخصاً من الطائفة الأيزيدية في الساحة الرئيسية بالمدينة.

وتؤكد لا ليبر بلجيك أن الحدث، الذي لم يحظ بتغطية إعلامية كافية حتى على المستوى المحلي، كان عبارة عن علامة تضامن من السلطات الدينية المسيحية في المدينة.

ورفع المشاركون لافتات تطالب الرأي العام بعدم نسيان مذبحة جبل سنجار التي تعرض لها الأيزيدون والمسيحيون في العراق في عام 2014، وكذلك “حرية نساء سنجار هي حرية الإنسانية”، كُتب على إحدى اللافتات.

وكان تنظيم داعش قد قتل آلاف الرجال وسبى أعداد مماثلة من النساء لدى هجومه على جبل سنجار ولا تزال حوالي ثلاثة آلاف إمراه وفتاة من الطائفة رهن الاحتجاز.

آكي
الجمعة 18 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث