تركيا:ننتظر من اميركا منع إرسال مسلحين أكراد من منبج لعفرين





اسطنبول - أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن اليوم الأربعاء أن بلاده تنتظر من الولايات المتحدة التدخل لمنع إرسال مسلحين أكراد من منبج إلى عفرين، حيث تشن تركيا عملية ضد المنطقة الخاضعة لسيطرة المسلحين الأكراد.


 
كانت قوات سورية الديمقراطية (قسد)، التي يشكل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها، أعلنت نقل عدد من قواتها في مناطق شرقي الفرات في أرياف محافظة دير الزور إلى منطقة عفرين لمساندة المسلحين الأكراد في معاركهم مع القوات التركية وقوات المعارضة السورية المدعومة منها.
وقالت (قسد) في بيان إنها تأسف لنقل "المقاتلين من مناطق شرقي الفرات في أرياف محافظة دير الزور المرابطين في مواجهة داعش لإرسالهم إلى جبهات عفرين في مواجهة العدوان التركي الآثم"، بحسب تعبيرها.
ونقلت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء عن قالن القول :"ننتظر من الولايات المتحدة التدخل ومنع إرسال التنظيم قوات من منبج إلى عفرين، وهذا حقنا الطبيعي".
كان الجيش التركي أطلق في كانون ثان/يناير الماضي عملية ضد منطقة عفرين. وتقول تركيا إن العملية تهدف إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترا في شمال سورية.
وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سورية فرعا لمنظمة "حزب العمال الكردستاني" التي تنشط في مناطق بجنوب شرقى تركيا، وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية انفصالية .
وفيما يتعلق بالتصعيد في الغوطة الشرقية، قالت المتحدث الرئاسي إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيبحث الوضع في المنطقة المحاصرة مع الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء.

د ب ا
الاربعاء 7 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan