تونس تستقبل سفينة المهاجرين العالقة بعد أسبوعين من الانتظار





تونس - قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد ليل الأحد إنه سيجري السماح للباخرة "ساروست 5" التي تقل أربعين مهاجرا والعالقة في البحر منذ أكثر من أسبوعين، بدخول ميناء جرجيس لأسباب انسانية.


 
وذكر رئيس الحكومة للصحفيين أثناء حضوره في البرلمان يوم الأحد إنه تم السماح للباخرة، التي تدخلت لإنقاذ المهاجرين بعد تعطل مركبهم منذ يوم 13 من الشهر الجاري، بدخول ميناء جرجيس منذ 24 ساعة لأسباب انسانية.
وكان الخلاف قائما بين السلطات التونسية والمالطية والايطالية حول من يفترض استقبال المهاجرين المنحدرين أساسا من جنسيات دول أفريقية، بينما اتجه المركب إلى سواحل جرجيس جنوب تونس.
وقال يوسف الشاهد "التدخل الأول (لانقاذ المهاجرين) حصل في منطقة تتبع السلطات المالطية. حصل جدل حول من يفترض استقبال المهاجرين. كنا حذرين في هذه المسألة".
وتابع الشاهد "كان هناك تعامل طبي وهم في صحة جيدة. تم قبولهم في نهاية المطاف لدخول تونس. هناك جدل في الاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة وتونس رفضت وضع منصات استقبال للمهاجرين ولا يجب أن تكون الباخرة مدخلا لذلك".
وهناك مخاوف لدى السلطات التونسية من أن يفتح استقبال سفينة "ساروست 5" الباب أمام موجة تدفق جديدة من المهاجرين في ظل التشدد الأوروبي في ملف الهجرة.
وأوضح الشاهد "المهاجرون يرفضون القدوم الى تونس ويطلبون الهجرة إلى أوروبا. وليس من السهل إعادتهم إلى دولهم".
وأفاد مسؤول بمنظمة الهلال الأحمر في وقت سابق لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن المهاجرين العالقين في البحر أصيبوا بوضع نفسي صعب بينما أضرب عدد منهم عن الطعام للضغط على سلطات الدول الثلاث.

د ب ا
الاحد 29 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan