جنبلاط يعلق على هجوم السويداء ويتهم نظام الأسد





علق الزعيم الدرزي اللبناني، وليد جنبلاط، على التفجيرات في محافظة السويداء السورية التي يقطنها أكثرية درزية، بعد أن سقط فيها أكثر من 215 قتيلا بتفجير تبناه تنظيم الدولة، قائلا إن هنالك من يريد الانتقام من "مشايخ الكرامة".


  وعلى صفحته على تويتر، قال جنبلاط: "السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف وصلت وبهذه السرعة تلك المجموعات الداعشية إلى السويداء ومحيطها وقامت بجرائمها قبل أن ينتفض أهل الكرامة للدفاع عن الأرض والعرض؟ أليس النظام الباسل من ادعى بعد معركة الغوطة أنه لم يعد هناك من خطر داعشي إلا إذا كان المطلوب الانتقام من مشايخ الكرامة؟".
ولفت جنبلاط إلى أنه لا فرق بين البعث الأسدي، وصهيونية نتنياهو، مذكرا بموقف الدروز الرافض لقانون التهويد الذي أصدره الكنيست الإسرائيلي، مؤكدا أن الجريمة الوحيدة التي ارتكبها الدروز بنظر النظام هي "رفض التطوع بالجيش لمقاتلة أهلهم أبناء الشعب السوري".

وناشد رئيس الحزب الاشتراكي اللبناني، القيادة الروسية، حماية الدروز في سوريا من "انتقام النظام وغدره"، والأخذ بعين الاعتبار "مطالبهم المحقة".

وكالات - عربي21
الخميس 26 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan