حافلات الى دوما السورية لنقل قادة في"جيش الاسلام "إلى إدلب





دمشق - كشفت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية اليوم الجمعة عن دخول عدة حافلات إلى مدينة دوما شرقى العاصمة السورية دمشق لنقل قياديين من جماعة "جيش الاسلام" وعائلاتهم .


 وأكدت المصادر لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) اليوم أن " 4 شاحنات وحافلتي نقل ركاب دخلت الى مدينة دوما بعد ظهر اليوم لتقل 53 قيادياً من جيش الاسلام وعائلاتهم، ومن المتوقع خروجها خلال الساعات المقبلة الى منطقة قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي ومنها باتجاه محافظة ادلب".
وتشهد منطقة الغوطة الشرقية تصعيداً كبيراً اليوم يعد الاعنف على محوري بيت سوى.
وقالت مصادر اعلامية ان القوات الحكومية سيطرت اليوم على بلدة بيت سوى وإن مئات الامتار بقيت تحت سيطرة القوات فصائل المعارضة .
من جانبه قال قائد عسكري في غرفة عمليات " بأنهم ظلموا" لـ ( د ب أ ) أن " القوات الحكومية السورية قصفت بالصواريخ والطائرات على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بعد تعرضها اليوم لخسائر كبيرة".
وأشار القائد العسكري إلى مقتل عدد من العسكريين من القوات الحكومة السورية، بينهم العقيد شادي علوش قائد كتيبة ٣٥٨ حرس جمهوري خلال المعارك اليوم ، كما قُتل قائد سرايا الاقتحام في مجموعة الليوث التابعة لقوات العميد سهيل الحسن المعروف بالنمر الملازم أول يزن إبراهيم.
على الصعيد الإنساني، قال أبو محمد من الدفاع المدني في الغوطة لـ ( د ب أ ) " وصلت اليوم 13 شاحنة تحمل مساعدات انسانية ولكن في ضل التصعيد الذي تقوم به القوات الحكومية من قصف جوي وصاروخي ومدفعي لا نستطيع توزيع تلك المساعدات ".
وأضاف أبو محمد أن عشرات القتلى والجرحى سقوا اليوم في القصف الذي استهدف مناطق الغوطة " حيث سقط عشرات الجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف المدفعي الذي طال السوق الشعبي في مدينة عربين، بالإضافة إلى وقوع قتلى في بلدات عربين وحرستا وجسرين".

د ب ا
السبت 10 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan