حافلات تصل إلى كفريا والفوعة لنقل المدنيين الموالين للحكومة لحلب



دمشق - وصلت عشرات الحافلات إلى بلدتي الفوعة وكفريا في ريف محافظة إدلب شمال غربى سورية صباح اليوم الأربعاء لنقل المدنيين والمسلحين الموالين للحكومة من البلدتين اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية نحو محافظة حلب.


 
وقال مصدر سوري لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) :"عبرت صباح اليوم الأربعاء 120 حافلة من معبر العيس جنوب مدينة حلب واتجهت إلى بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب لإجلاء أهالي البلدتين بعد الاتفاق الذي أُقر يوم أمس ويقضي بخروج أهالي البلدتين".
وكانت هيئة تحرير الشام/جبهة النصرة توصلت أمس لاتفاق مع إيران، وبضغط تركي قطري، يقضي بالخروج الكامل لأهالي بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب، ويبلغ عددهم 6900 شخص تقريبا، مقابل خروج 1500 معتقل من فصائل المعارضة لدى النظام السوري، وخروج 36 محتجزا موجودين عند حزب الله اللبناني، وأربعة أسرى من المدنيين موجودين داخل بلدتي كفريا والفوعة.
وتقع بلدتي كفريا والفوعة قرب مدينة إدلب وحاولت فصائل المعارضة السيطرة على البلدتين، لكن المحاولات فشلت.
كان المصدر السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن اتفاقا جرى بين الروس والأتراك على إخراج من تبقى من سكان بلدتي كفريا والفوعة، وأن تسلم تركيا الجزء الواقع في محافظة إدلب من أوتستراد دمشق - حلب الدولي، وذلك مقابل تعهد روسيا بعدم تنفيذ عملية عسكرية في إدلب والسماح بتسلم تركيا لمنطقة تل رفعت التي تتواجد فيها القوات الإيرانية ووحدات حماية الشعب الكردية، والإفراج عن المئات من المعتقلين والسجناء لدى قوات النظام من ضمنهم عناصر من هيئة تحرير الشام ومن فصائل أخرى.

د ب ا
الاربعاء 18 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث