خبير : القطعة الأثرية الآشورية التي ستباع في نيويورك لا تقدر بثمن



اعتبر خبير الآثار العراقية في جامعة الموصل أحمد قاسم، أن القطعة الأثرية الآشورية التي ستباع في نيويورك لا تقدر بثمن.


وأضاف أن "الآثار العراقية تباع في دول العالم لأن حكوماتنا لا تعي أهميتها، وما سيحدث في نيويورك خلال الأيام المقبلة عبر أحد المزادات، ما هو إلا كارثة لا تأبه لها الحكومة".

وتابع: "لا يمكن تقدير ثمن القطعة الآشورية التي ستباع في نيويورك لأنها تأريخ بلاد وأمة"، معربا عن أسفه لـ"سماح الولايات المتحدة للمتاجرين بهذه القطعة الأثرية ببيعها على أراضيها".

ومن المقرر أن تشهد مدينة نيويورك فتح مزاد نهاية الشهر الحالي لبيع قطع أثرية عراقية نادرة.

وكالات - ار تي
الاحد 28 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan