خطاب قديم يكشف مطالبة أميرة ألمانية لفولتير بدور أكبر للنساء



نورنبرج -كشفت ولاية بافاريا عن خطابين يعودان لعام 1751 أرسلتهما الأميرة فيلهلمينه فون بايرويت للفيلسوف والكاتب الفرنسي فولتير (1694-1778) ترجو منه أن يفسح مجالا أوسع للمرأة في أعماله المسرحية.


وسيعرض الخطابان اللذان كتبا باللغة الفرنسية ولأول مرة بشكل رسمي في أحد المتاحف الألمانية في السادس عشر والسابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري بمناسبة إحياء أعياد رسمية لمدينة بايرويت بالولاية.

وقالت إدارة قصور بايرويت اليوم الثلاثاء إن المؤلف المسرحي الفرنسي الناجح فولتير كان يسير في ركب تقديس تراجيديا تقديس المثالية الذكورية التي ورثتها أوروبا من العصور الوسطى ولكن الأميرة فيلهلمينه (1709-1758) أميرة بايرويت وابنة الملك فريدريش فيلهلم الأول، ملك بروسيا، طالبت الفيلسوف الفرنسي بحذف دور الرجال وليس دور النساء من مسرحياته.

وكان فولتير يعمل آنذاك في البلاط الملكي في بوتسدام.

وقالت الأميرة لفولتير في أحد الخطابين: "تستبعدون الأدوار النسائية من أعمالكم التراجيديا التي كتبتموها في بوتسدام، وددنا لو أن لدينا فولتير يحذف الأدوار الرجالية من هذه الأعمال، ألم يكن بوسعكم أن تعيدوا كتابة إحدى مسرحياتكم من أجلنا وأن تعطوا الدورين الرئيسيين في هاتين المسرحتين لنساء؟"

ورد فولتير على الأميرة الألمانية قائلا: "يا إلهي، لا تحاولي استبعاد الرجال في بايرويت، المسرح لوحة للحياة الإنسانية، ولابد أن يكون الرجال والنساء إلى جانب بعضهم البعض في هذه اللوحة وإلا كانت نصف حياة".

د ب ا
الثلاثاء 5 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan