مغامرة فراس السواح

20/01/2019 - حسام أبو حامد



خطة لإخلاء درنة من السكان إذا تطلب الأمر لتحريرها من الارهابيين





القاهرة -ألمح الناطق باسم الجيش الوطني الليبي ، العميد أحمد المسماري ، إلى احتمالية قيام الجيش بإخلاء مدينة درنة، الواقعة شمال شرق ليبيا ،من سكانها وذلك بهدف تجنيبهم أي أضرار جراء العملية العسكرية التي يخوضها الجيش الوطني لتحرير المدينة من قبضة الإرهابيين.


العميد أحمد المسماري
العميد أحمد المسماري
 
وقال المسماري، في اتصال هاتفي اجرته معه من القاهرة وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) " سنقوم بإخلاء المدينة إذا تطلب الامر، وقد أعددنا بالفعل أماكن لهذا الغرض خارج المدينة وحددنا أيضا ممرات لخروج السكان وتم تأمينها بدرجة كبيرة وسنعلن عنها في حينه عبر القنوات المرئية والمسموعة داخل المدينة ".
وشدد المسماري على أن" الجيش خلال خطته لتحرير المدينة من الإرهابيين حريص من البداية على عدم تعرض سكانها والبالغ عددهم 120 ألف نسمة
لأي أضرار بشرية، وذلك بإصدار التعليمات والبيانات المستمرة بعدم الاقتراب من المواقع التي تحتوي على ذخائر أو من مقرات الإرهابيين مما يطلقون على انفسهم مجلس شورى مجاهدي درنة".
وتابع " اليوم أصدرنا بيانا وأبلغنا الأهالي عدم استخدام الطرق العامة مثل طريق وادي الشواعر ، خاصة وأن من المتوقع بشكل كبير قيام هؤلاء الإرهابيين باستغلال أهل درنة كدروع بشرية ...هؤلاء الإرهابيون لا يلتزمون لا بأي قوانين ولا حتى بتعاليم الشريعة الإسلامية ...سبق ورصدنا هذا الاستغلال للأهالي من قبل العصابات الإرهابية التي كانت تسيطر على بنغازي ، ولكن الحمد الله تم تطهير بنغازي وتحريرها من قبضتهم ، واليوم الجيش وأهلها يقيمون احتفالية كبيرة بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق معركة الكرامة "
ووصف المسماري تعاون أهل درنة مع قوات الجيش الوطني والالتزام بما يصدره من بيانات وتعليمات بالكبير جدا .
وحول أخر المستجدات بشأن المعركة، قال المسماري " هناك اشتباكات حاليا في القاطع الأول بمنطقة الفتائح شرق درنة وهناك تقدم للقوات ولكننا لم نبلغ من قبل غرفة العمليات الرئيسية حول النتائج النهائية لهذه الاشتباكات وخاصة فيما يتعلق بحجم النقاط التي استطعنا السيطرة عليها ".

د ب ا
الاثنين 7 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan