داخلية حماس تعلن مقتل المطلوب الرئيسي بتفجير موكب الحمد الله



غزة أعلنت وزارة الداخلية التي تديرها حركة "حماس" في غزة اليوم الخميس مقتل المشتبه به الرئيسي بتفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الأسبوع الماضي وأحد مساعديه واثنين من عناصرها خلال اشتباك مسلح.


 
وقال بيان صادر عن الوزارة إنها حددت هوية المتهم الرئيس في تنفيذ عملية التفجير وهو (أنس عبد المالك أبو خوصة)، وتم إعلان الاستنفار الأمني في وزارة الداخلية لتعقب آثاره واعتقاله.
وأوضح البيان أنه "فِي إطار عمليات البحث تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان المطلوب أبو خوصة ومساعديه، وشرعت بعمليةً أمنيةً صباح اليوم في غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة".
وأضاف " حاصرت الأجهزة الأمنية عدداً من المطلوبين من بينهم المتهم الرئيس وطالبتهم بتسليم أنفسهم إلا أنهم بادروا على الفور بإطلاق النار باتجاه القوة الأمنية مما أدى لاستشهاد اثنين من رجال الأمن".
وأكد البيان "مقتل المطلوب أبو خوصة أثناء الاشتباك، واعتقال اثنين من مساعديه أصيبا أثناء الاشتباك وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج أحدهما كان بحالة خطرة توفي فيما بعد"، مشددا على "استمرار التحقيقات في هذه الجريمة حتى يتم الكشف عن ملابساتها كافة".
وكانت عبوة جانبية انفجرت في موكب الحمد الله لدى وصوله إلى قطاع غزة الاسبوع الماضي ما أسفر عن عدد من الإصابات الطفيفة وتضرر ثلاث سيارات كانت ضمن الموكب.
واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس حماس بالوقوف وراء محاولة اغتيال الحمد الله الذي كان يرافقه رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية ماجد فرج وهو ما رفضته الحركة.

د ب ا
الخميس 22 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan