داعية مغربي: نجاح «ميركل» يدفعنا للتشكيك في حديث نبوي





نشر الداعية المغربي «عبدالوهاب رفيقي» الملقب بـ«أبو حفص» عبر صفحته على «فيسبوك» الليلة الماضية، تدوينة قال فيها: «إن نجاح أنغيلا ميركل لولاية رابعة، يدفع إلى التشكيك في الحديث النبوي "لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"، وإنه على المسلمين الإيمان بأن لعدد من النصوص سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها».


 

وجاء في تدوينة «رفيقي»: «هل نصدق ما يراد لنا أن نفهم من حديث "لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"، أم نصدق الواقع الذي نراه مع ميركل وما حققته لوطنها خلال ثلاث ولايات واستحقت معها الرابعة؟ فهل الحديث لم يقله النبي عليه السلام علما أنه في البخاري؟».

وأضاف ببعض السخرية :«أم أن فلاح ميركل في سياسة قومها أكذوبة ومؤامرة صهيونية ماسونية عالمية لتدمير الإسلام وتكذيب نبي الإسلام؟ ممكن ربما ألمانيا كلها أكذوبة من خيال أعداء الدين لتشكيكنا في مقدساتنا وصرفنا عن دراسة العلم الشرعي؟».

ووجد «أبو حفص» المناسبة ملائمة للتطرق إلى إشكالية ما فتئ المسلمون يتداولونها بينهم ويختلفون حولها، بقوله: «متى نعترف أن كثيرا من النصوص حتى وإن صحت فهي ليست لنا ولا لواقعنا ولا حلا لمشكلاتنا؟ متى نتأكد أن كثيرا من النصوص لها سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها التي تجعلها قاصرة عليها فلا تصلح لأن تكون حكما فوقيا على طول الزمان والمكان؟».

واختتم تدوينته بالقول: «عموما هنيئا للألمان بميركل، المرأة التي أفلح قومها حين ولوا عليهم امرأة».

التدوينة المنشورة أثارت جدلا كبيرا بين المتابعين، الذين رأي بعضهم تطاولا على السنة المكملة لما جاء في القرآن الكريم، ومنهم من اتفق مع رأي الداعية المغربي منتقدا الالتزام بمحتوى الأحاديث في عصرنا الحالي.

ويقول أحد المعلقين على المنشور: «المقصود لن يفلحوا يوم القيامة وليس الان، أولائك قوم عجلت لهم حسناتهم في حياتهم الدنيا»، بينما يعلق آخر بنبرة ساخرة: «لا يجوز نسب ميركل للنساء حتى يتم فحصها .فقد تكون ذكرا متخفيا».

ويستنكر متابع آخر هذا الطرح، معتبرا أن فيه تطاولا على النبي صلى الله عليه وسلم، قائلا: «هذه الطريقة تعرض كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم للسخرية والاستهزاء من طرف العابثين الذين يتبعون هواهم».

ويختتم الأخير مؤكدا: «قبل ميركل/ألمانيا تحدث القرآن عن ملكة سبأ التي قادت قومها بحكمتها وحنكتها إلى الإيمان ونجتهم من معركة خاسرة مع ملك قوي اسمه سليمان! لسنا بحاجة لميركل ولا غيرها للتشكيك في أحاديث نبوية لا شك في صحتها».

جدير بالذكر، أن التحالف المحافظ بقيادة المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل» تصدر الانتخابات العامة في ألمانيا رغم تراجعه الكبير، بينما سجل اليمين المتطرف نتيجة تاريخية مكنته من دخول البرلمان لأول مرة.

وأظهرت نتائج جزئية غير نهائية مساء الأحد أن الاتحاد الديمقراطي المسيحي (حزب ميركل) والحزب الاجتماعي المسيحي في بافاريا حصلا على نحو 33%، مقارنة بأكثر من 41% في انتخابات 2013.
------------
الخليج الجديد


نور الشامسي
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث