رؤوساء فرنسا ينعون ملياردير الطيران سيرج داسو



باريس - توفى سيرج داسو رجل الأعمال الفرنسي في مجال الفضاء والطيران والإعلام عن 93 عاما، بحسب بيان أصدرته عائلته ونشرته صحيفة "لو فيجارو" المملوكة للعائلة .


 
ترأس داسو الذي كان عضوا بمجلس الشيوخ الفرنسي عن حزب الجمهوريين الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط من 2004 إلى 2017، مجموعة "داسو" المملوكة للعائلة والتي تصنع مقاتلات رافال الفرنسية.
وتبلغ ثروة داسو وأسرته 1ر26 مليار دولار، بحسب مجلة فوربس التي قالت إنهم يملكون رابع أكبر ثروة في فرنسا والـ41 حول العالم.
وبالإضافة إلى الأعمال التجارية المتعلقة برافال وصحيفة لوفيجار المحافظة، تشمل مجموعة داسو أيضا شركات ثانوية تصنع معدات دفاع وملاحة جوية وطائرة فالكون الخاصة ومنشآت لتصنيع النبيذ.
وقال الرئيس إيمانويل ماكرون "بوفاة سيرج داسو فقدت فرنسا رجلا كرس حياته من أجل تطوير إحدى جواهر الصناعة الفرنسية ".
وكان داسو حليفا مقربا من الرئيس الأسبق اليميني نيكولا ساركوزي الذي أشاد به أيضا.
وقال ساركوزي في بيان "برحيل سيرج داسو فقدت فرنسا رجل صناعة عظيما وفقد عالم الطيران رائدا وفقد الرأي العام مالك صحيفة عظيما وببساطة لقد فقدت صديقا".
كما ذكرت منظمة أرباب الاعمال الفرنسيين (ميديف) أن داسو يعد "قائدا حقيقيا للصناعة وذو رؤية وشجاع".
ولم يسلم داسو الذي كان حليفا مقربا من الرئيس اليميني الأسبق نيكولا ساركوزي، من الجدل.
وجرى تغريم داسو العام الماضي مليوني يورو (3ر2 مليون دولار) لإخفاء حسابات أجنبية وجرى منعه من شغل أي منصب عام لخمس سنوات. وأعلن محاموه آنذاك خططا للاستئناف.
وفي عام 2009، جردت أعلى محكمة إدارية في فرنسا داسو من منصبه كعمدة لبلدة كوربي-ايسون، قائلة إن هناك دليلا على تقديمه "تبرعات مالية ضخمة ... لسكان البلدة " قبل الانتخابات المحلية.
توفى داسو نتيجة أزمة قلبية في مكتبه في الشانزليزيه في باريس، بحسب عائلته.

د ب ا
الاثنين 28 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث