رئيس الوزراء الهندي يختتم اليوم زيارة فارقة إلى إسرائيل



نيودلهي - يخطط رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، اليوم الخميس، لاختتام رحلة استغرقت ثلاثة أيام إلى إسرائيل، تعد نقطة تحول في العلاقات.


 وكان من المقرر أن يعقد مودي اجتماع مائدة مستديرة مع كبار رجال الأعمال في تل أبيب – في آخر ارتباط له في إسرائيل- قبل التوجه إلى هامبورج الألمانية لحضور قمة مجموعة العشرين.
ويعد مودي أول رئيس وزراء هندي يزور إسرائيل، وتعتبر رحلته دليلا على التقارب المتنامي بين البلدين اللذين أعلنا "شراكة استراتيجية" أمس الأربعاء.
وتصدرت التكنولوجيا والتجارة والقيم الثقافية المشتركة، جدول الأعمال خلال رحلة مودي، في إشارة إلى حرص البلدين على توسيع التعاون خارج مجال الدفاع.
وقادت اتفاقات الدفاع العلاقات في السنوات الأخيرة، حين صارت إسرائيل المورد الرئيسي لمعدات الدفاع للهند.
وتم التوقيع على اتفاقيات في مجالات الابتكار التكنولوجي، والزراعة، وإدارة المياه، وتكنولوجيا الفضاء، بعد محادثات على مستوى الوفود بين مودي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أمس الأربعاء.
وصاحب نتنياهو ضيفه الرفيع خلال معظم ارتباطاته، ومن بينها زيارة إلى شاطئ "دور"، قرب حيفا.
وتجول مودي ونتنياهو بروية على الشاطئ، وشاهدوا وحدة لتنقية المياه، وشربا نخبا بكوبين من مياه البحر التي تمت تحليتها.
كما قدما التحية لأرواح الجنود الهنود، الذين لقوا حتفهم في معركة تحرير حيفا خلال الحرب العالمية الثانية، في المقبرة العسكرية الهندية في تلك المدينة.
ويذكر أن الهند، التي تربطها علاقات طويلة مع العالم العربي، وطالما أيدت القضية الفلسطينية لعقود، أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل عام 1992.

د ب ا
الخميس 6 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات