رئيس كتالونيا يحل نزاعا مع الحكومة الإسبانية بشأن وزراء مؤيدين للانفصال




برشلونة - حل الرئيس الإقليمي الجديد لكاتالونيا نزاعاً مع مدريد حول حكومته الثلاثاء من خلال ترشيح أربعة وزراء ليحلوا محل أربعة آخرين متورطين في مشاكل قانونية لدعمهم استفتاء انفصال الإقليم العام الماضي.


 
وتأجل تأدية الحكومة لليمين الدستورية الأسبوع الماضي بعد رفض مدريد تعيين كويم تورا لوزيرين ما زالا رهن الاحتجاز بعد انتخابات تشرين أول/أكتوبر واثنين آخرين فرا إلى بلجيكا ، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسبانية.
وفرض رئيس الوزراء ماريانو راخوي الحكم المباشر على المنطقة بعد استفتاء العام الماضي الذي أعلنت الحكومة المركزية أنه غير قانوني.
وفاز الانفصاليون بأغلبية جديدة في البرلمان الكتالوني في كانون أول/ديسمبر، لكن القاعدة المباشرة لن تستعاد إلا بعد تشكيل مجلس الوزراء المكون من 14 مقعدا .
وقال راخوي إن ذلك لن يحدث إلا عندما يعين تورا "حكومة قادرة على العمل" تحترم القانون و "مستعدة للحوار الجاد".

د ب ا
الاربعاء 30 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات