ربانة السفينة (سي ووتش 3) لن تعود لألمانيا في الوقت الحالي



روما – قال إكهارت راكيته، والد ربانة سفينة الإنقاذ الألمانية (سي ووتش 3) اليوم الأربعاء، إنه ليس من المتوقع عودة ابنته إلى ألمانيا على الفور بعد إطلاق سراحها من الإقامة الجبرية في إيطاليا.


وأضاف إكهارت في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ابنته كارولا ترغب في البقاء في إيطاليا حتى موعد جلسة محاكمتها القادمة في التاسع من حزيران/يوليو. وقد ألغت قاضية قبل المحاكمة في مدينة أجريجينتو الصقلية مساء أمس الثلاثاء، أمر الإقامة الجبرية الذي صدر يوم السبت الماضي ضد كارولا بعد أن توصلت إلى أنه ليس هناك ما يدعم الاتهامات الموجهة إليها بمخالفة أوامر سفينة عسكرية. وفي مؤتمر صحفي عقد بمقر رابطة الصحافة الأجنبية في روما، قالت المتحدثة باسم منظمة الإغاثة الألمانية (سي ووتش) جيورجيا ليناردي إن "كارولا اليوم هي شخص حر تماما". من جانبه، قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني أمس الثلاثاء إنه سيأمر بترحيل كارولا قسريا إلى ألمانيا، ولكن ليناردي قالت إن الادعاء العام الإيطالي أوقف هذا الإجراء. وأوضحت المتحدثة باسم منظمة الإغاثة الألمانية أن السبب وراء وقف إجراءات الترحيل هو أن ربانة السفينة الألمانية (سي ووتش 3) لا تزال تخضع لتحقيق جنائي بسبب انتهاكها قوانين الهجرة، وهي التهمة التي سيجري استجواب كارولا بشأنها في جلسة التاسع من حزيران/يوليو. يذكر أنه تم احتجاز سفينة الإنقاذ وتم وضع قائدتها قيد الإقامة الجبرية، السبت الماضي بعد عدم امتثالها لأوامر السلطات الإيطالية ودخولها بالسفينة وعلى متنها 40 مهاجرا ميناء لامبيدوسا، مما تسبب في خلاف دبلوماسي يتصاعد بين إيطاليا وألمانيا. وتواجه ربانة السفينة التابعة للمنظمة الألمانية غير الحكومية لإغاثة اللاجئين والمهاجرين بالبحر المتوسط "سي ووتش" اتهامات بالمساعدة على الهجرة غير الشرعية، وانتهاك قانون البحار ومقاومة سلطات الدولة. وتقول كارولا إنها تصرفت بدافع الضرورة لجلب 40 مهاجرًا كانوا على متن سفينة (سي ووتش 3) لأكثر من أسبوعين إلى بر الأمان، بعد عملية إنقاذ بحرية قبالة السواحل الليبية. وأشارت ليناردي إلى إن المهاجرين موجودون حاليًا في أحد مراكز استقبال المهاجرين في لامبيدوسا و"ما زال غير واضح" متى سيتم نقلهم إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

د ب ا
الاربعاء 3 يوليوز 2019