روسيا تعلن التوصل لاتفاق "منطقة خفض تصعيد" شمال حمص



موسكو - أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس التوصل إلى اتفاق في العاصمة المصرية القاهرة حول إنشاء منطقة ثالثة لتخفيف التوتر في سورية.


 ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف القول إن خفض التصعيد شمالي مدينة حمص سيبدأ ظهر اليوم. وتشمل المنطقة الجديدة مدينتي تلبيسة والرستن ومنطقة الحولة وقرى وبلدات بريفها.
وينص الاتفاق، إلى جانب وقف إطلاق النار، على أن تلتزم المعارضة بعدم وجود أي من عناصر تنظيم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) أو داعش في المناطق الخاضعة لسيطرتها في ريف حمص.
كما ينص على السماح الحر بدخول قوافل الإغاثة وتوفير الضمانات اللازمة للبدء بإجلاء المرضى والجرحى ونقلهم إلى المشافي الروسية أو السورية للعلاج حسب رغبتهم.
ونص أيضا على أن روسيا هي الضامنة للاتفاقية على أن تقوم بتشكيل قوات مراقبة تخفيف التصعيد لتوضع على طول الجبهات بين الطرفين في نقاط متفق عليها.
وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية ذكرت أمس أن موسكو مارست ضغوطا كبيرة على فصائل معارضة حمص لتوقيع الاتفاق في القاهرة كما حصل مع اتفاق هدنة غوطة دمشق، الأمر الذي أغضب أنقرة. وأشارت إلى أن 11 فصيلا تحفظوا على الاتفاق، بينها "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش العزة"، وتمسكت برعاية تركيا للاتفاق.
وكان تم توقيع اتفاق خفض التصعيد في الغوطة في تموز/يوليو الماضي بوساطة مصرية وتنسيق مع وزارة الدفاع الروسية. كما تم الشهر الماضي التوصل لاتفاق لخفض التصعيد في جنوب غربي سورية برعاية أمريكية روسية أردنية، يشمل محافظات السويداء والقنيطرة ودرعا.

د ب ا
الخميس 3 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث