"زايد للكتاب" تعلن القائمة القصيرة في "الفنون والدراسات النقدية"



أبوظبي، - أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة القصيرة في فرع "الفنون والدراسات النقدية" إذ اشتملت على ثلاثة أعمال اثنين منها من مصر وثالثهما من المغرب. والعناوين المرشحة للفوز هي:


 

 كتاب "القاهرة خططها وتطورها العمراني" للمؤلف أيمن فؤاد سيد من مصر ومن إصدارات الهيئة المصرية العامة للكتاب - القاهرة (2015). تكشف الدراسة عن مدى التطور التاريخي العمراني لمدينة القاهرة ، وعلاقة ذلك التطور بالتوجهات السياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية والفنية التي تعاقبت على القاهرة. وما خلفته من أنماط تخطيطية وعمرانية جديدة لكل منها خصوصيته، وتكشف الدراسة عن أولئك الذين لعبوا دوراً كبيراً في تطوير خطط القاهرة وعمرانها، وتفتح بعضهم على المنجزات الحديثة التي خلفتها الحملة الفرنسية على مصر بين 1798 و1801، وكذا انفتاحها العمراني خلال القرن العشرين على التخطيطات العمرانية المعاصرة. وقد زودت الدراسة بألبوم من نماذج منتقاة من صور خاصة بالقاهرة والتي تعرضت لها الدراسة. وملف خاص ببعض الخرائط التاريخية عن تخطيط القاهرة ومآثرها التاريخية.

وكتاب "تحديات الناقد المعاصر" للمؤلف جابر عصفور من مصر والصادر عن دار التنوير للطباعة والنشر - بيروت ( 2014 ). تدخل هذه الدراسة في مجال الدراسات النقدية العربية والمعاصرة، وفي مجال تاريخ مسار التوجهات النقدية المعاصرة من حيث القضايا والمدارس النقدية التي عرفها النقد العربي ، وعلاقة هذا النقد بالنقد الأوروبي الحديث والمعاصر والأنجلو أمريكي كذلك.  وأهمية الدراسة تكمن في عرضها لأهم المفاصل النقدية المؤثرة التي عرفها مسار النقد العربي الحديث، وكذا الصراعات التي عرفها هذا النقد بين مختلف التيارات النقدية والفنية الآيديولوجية والسياسية. كما ضمَ المؤلف في ثنايا سرده النقدي أهم الأعلام النقدية العربية.

 والكتاب الثالث "الفكر الأدبي العربي: البنيات والأنساق" للمؤلف سعيد يقطين من المغرب، والصادر عن منشورات ضفاف-بيروت ( 2014 ).  تجمع هذه الدراسة بين تاريخ النقد العربي وتاريخ الأدب العربي وتاريخ الفكر الأدبي العربي بصفة عامة. وتكمن الغاية الأساسية من هذه الدراسة إدخال الممارسة الأدبية والنقدية في مجال الدراسة العلمية التي عرفتها بعض الممارسات اللسانية والسيميائية والسردية، من حيث تبني التصورات العلمية ومناهجها في الدراسات النصية والأدبية بشكل عام. وقد اعتمد المؤلف في تصوره العلمي للأدب على بعض النماذج العربية التي توفقت في نظر المؤلف في دراسة النص الأدبي دراسة علمية استطاعت أن توسع  مفهوم النص الأدبي بشكل خاص، وتربطه بمجالات علمية ومعرفية مختلفة.
ويذكر أن الجائزة ستعلن القوائم القصيرة في فروعها الاخرى خلال الأيام القادمة ليتبعها إعلان أسماء الفائزين.

وم أسود للصحافة اللبنانية: شبح الإقفال يطارد أعرق صحيفتين

بيروت ــ العربي الجديد
15 مارس 2016
يبدو أن يوم 15 آذار/مارس 2016، تحوّل ليوم كارثي أسود، على الصحافة اللبنانية المكتوبة. البداية مع صحيفة "السفير" العريقة التي أرسلت كتاباً معمماً على موظفيها وصحافييها، تبلغهم فيه أنه "عشية العيد الثالث والأربعين لإطلاق هذه الصحيفة المميزة وذات الدور التاريخي نواجه ظروفاً وتحديات صعبة". هذه الجملة كانت تمهيداً للمفاجاة في المقطع التالي: "في مواجهة هذا الواقع الصعب نطرح الاحتمالات جميعا للنقاش بما فيها التوقف عن الصدور... المرشح بأن يزداد صعوبة، في المرحلة المقبلة، كان من الطبيعي أن يبادر مجلس الإدارة وفي انتظار تبلور القرار تستمر "السفير" بالصدور حاملة شعاراتها ومواصلة التزاماتها...".

تمهيد صحيفة "السفير" لتحولها لموقع إلكتروني فقط، جاء بالتزامن مع كلام غير مؤكد يتردّد عن نيّة صحيفة "النهار" الأقدم في لبنان، التحوّل إلى صحيفة إلكترونية فقط، في وقت تتأخر المؤسسة للشهر السابع على التوالي عن دفع مستحقات موظفيها. ويتردّد أن هناك توجّهاً لصرف للموظفين في المؤسسة، مع دفع مستحقاتهم وتعويضاتهم.

أما صحيفة "اللواء" فأبلغت موظفيها، بمذكرة مطبوعة عن فتح باب الاستقالات، جاء فيها "عطفاً على إجراءت التقشف الأخيرة، وافساحاً للمجال أمام الزملاء لاتخاذ الخيار المناسب لكل منهم... تقرر فتح باب الاستقالة أمام من لا يستطيع الاستمرار في العمل في هذه الظروف القاسية".

تأتي كل هذه القرارات في وقت، تعاني أغلب وسائل الإعلام اللبنانية من أزمة اقتصادية خانقة، يدفع ثمنها الموظفون. فتأخرت رواتب موظفي مؤسسات "تيار المستقبل" الإعلامية (تلفزيون المستقبل/جريدة المستقبل/إذاعة الشرق/ وعدد من المواقع الإلكترونية) لأكثر من 8 أشهر، ولا يزال الوضع على ما هو عليه حتى اليوم، مع انعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية المأسوية لمئات العائلات اللبنانية التي تعمل في هذه المؤسسات الإعلامية، والتي لا تجد أي مصدر لرزقها.
- See more at: http://www.alaraby.co.uk/medianews/2016/3/15/%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D9%82-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86#sthash.tXVTOm6Q.dpuf

وم أسود للصحافة اللبنانية: شبح الإقفال يطارد أعرق صحيفتين

بيروت ــ العربي الجديد
15 مارس 2016
 
يبدو أن يوم 15 آذار/مارس 2016، تحوّل ليوم كارثي أسود، على الصحافة اللبنانية المكتوبة. البداية مع صحيفة "السفير" العريقة التي أرسلت كتاباً معمماً على موظفيها وصحافييها، تبلغهم فيه أنه "عشية العيد الثالث والأربعين لإطلاق هذه الصحيفة المميزة وذات الدور التاريخي نواجه ظروفاً وتحديات صعبة". هذه الجملة كانت تمهيداً للمفاجاة في المقطع التالي: "في مواجهة هذا الواقع الصعب نطرح الاحتمالات جميعا للنقاش بما فيها التوقف عن الصدور... المرشح بأن يزداد صعوبة، في المرحلة المقبلة، كان من الطبيعي أن يبادر مجلس الإدارة وفي انتظار تبلور القرار تستمر "السفير" بالصدور حاملة شعاراتها ومواصلة التزاماتها...".

تمهيد صحيفة "السفير" لتحولها لموقع إلكتروني فقط، جاء بالتزامن مع كلام غير مؤكد يتردّد عن نيّة صحيفة "النهار" الأقدم في لبنان، التحوّل إلى صحيفة إلكترونية فقط، في وقت تتأخر المؤسسة للشهر السابع على التوالي عن دفع مستحقات موظفيها. ويتردّد أن هناك توجّهاً لصرف للموظفين في المؤسسة، مع دفع مستحقاتهم وتعويضاتهم.

أما صحيفة "اللواء" فأبلغت موظفيها، بمذكرة مطبوعة عن فتح باب الاستقالات، جاء فيها "عطفاً على إجراءت التقشف الأخيرة، وافساحاً للمجال أمام الزملاء لاتخاذ الخيار المناسب لكل منهم... تقرر فتح باب الاستقالة أمام من لا يستطيع الاستمرار في العمل في هذه الظروف القاسية".

تأتي كل هذه القرارات في وقت، تعاني أغلب وسائل الإعلام اللبنانية من أزمة اقتصادية خانقة، يدفع ثمنها الموظفون. فتأخرت رواتب موظفي مؤسسات "تيار المستقبل" الإعلامية (تلفزيون المستقبل/جريدة المستقبل/إذاعة الشرق/ وعدد من المواقع الإلكترونية) لأكثر من 8 أشهر، ولا يزال الوضع على ما هو عليه حتى اليوم، مع انعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية المأسوية لمئات العائلات اللبنانية التي تعمل في هذه المؤسسات الإعلامية، والتي لا تجد أي مصدر لرزقها.
- See more at: http://www.alaraby.co.uk/medianews/2016/3/15/%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D9%82-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86#sthash.tXVTOm6Q.dpuf

وم أسود للصحافة اللبنانية: شبح الإقفال يطارد أعرق صحيفتين

بيروت ــ العربي الجديد
15 مارس 2016
 
يبدو أن يوم 15 آذار/مارس 2016، تحوّل ليوم كارثي أسود، على الصحافة اللبنانية المكتوبة. البداية مع صحيفة "السفير" العريقة التي أرسلت كتاباً معمماً على موظفيها وصحافييها، تبلغهم فيه أنه "عشية العيد الثالث والأربعين لإطلاق هذه الصحيفة المميزة وذات الدور التاريخي نواجه ظروفاً وتحديات صعبة". هذه الجملة كانت تمهيداً للمفاجاة في المقطع التالي: "في مواجهة هذا الواقع الصعب نطرح الاحتمالات جميعا للنقاش بما فيها التوقف عن الصدور... المرشح بأن يزداد صعوبة، في المرحلة المقبلة، كان من الطبيعي أن يبادر مجلس الإدارة وفي انتظار تبلور القرار تستمر "السفير" بالصدور حاملة شعاراتها ومواصلة التزاماتها...".

تمهيد صحيفة "السفير" لتحولها لموقع إلكتروني فقط، جاء بالتزامن مع كلام غير مؤكد يتردّد عن نيّة صحيفة "النهار" الأقدم في لبنان، التحوّل إلى صحيفة إلكترونية فقط، في وقت تتأخر المؤسسة للشهر السابع على التوالي عن دفع مستحقات موظفيها. ويتردّد أن هناك توجّهاً لصرف للموظفين في المؤسسة، مع دفع مستحقاتهم وتعويضاتهم.

أما صحيفة "اللواء" فأبلغت موظفيها، بمذكرة مطبوعة عن فتح باب الاستقالات، جاء فيها "عطفاً على إجراءت التقشف الأخيرة، وافساحاً للمجال أمام الزملاء لاتخاذ الخيار المناسب لكل منهم... تقرر فتح باب الاستقالة أمام من لا يستطيع الاستمرار في العمل في هذه الظروف القاسية".

تأتي كل هذه القرارات في وقت، تعاني أغلب وسائل الإعلام اللبنانية من أزمة اقتصادية خانقة، يدفع ثمنها الموظفون. فتأخرت رواتب موظفي مؤسسات "تيار المستقبل" الإعلامية (تلفزيون المستقبل/جريدة المستقبل/إذاعة الشرق/ وعدد من المواقع الإلكترونية) لأكثر من 8 أشهر، ولا يزال الوضع على ما هو عليه حتى اليوم، مع انعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية المأسوية لمئات العائلات اللبنانية التي تعمل في هذه المؤسسات الإعلامية، والتي لا تجد أي مصدر لرزقها.
- See more at: http://www.alaraby.co.uk/medianews/2016/3/15/%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D9%82-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86#sthash.tXVTOm6Q.dpuf

وم أسود للصحافة اللبنانية: شبح الإقفال يطارد أعرق صحيفتين

بيروت ــ العربي الجديد
15 مارس 2016
 
يبدو أن يوم 15 آذار/مارس 2016، تحوّل ليوم كارثي أسود، على الصحافة اللبنانية المكتوبة. البداية مع صحيفة "السفير" العريقة التي أرسلت كتاباً معمماً على موظفيها وصحافييها، تبلغهم فيه أنه "عشية العيد الثالث والأربعين لإطلاق هذه الصحيفة المميزة وذات الدور التاريخي نواجه ظروفاً وتحديات صعبة". هذه الجملة كانت تمهيداً للمفاجاة في المقطع التالي: "في مواجهة هذا الواقع الصعب نطرح الاحتمالات جميعا للنقاش بما فيها التوقف عن الصدور... المرشح بأن يزداد صعوبة، في المرحلة المقبلة، كان من الطبيعي أن يبادر مجلس الإدارة وفي انتظار تبلور القرار تستمر "السفير" بالصدور حاملة شعاراتها ومواصلة التزاماتها...".

تمهيد صحيفة "السفير" لتحولها لموقع إلكتروني فقط، جاء بالتزامن مع كلام غير مؤكد يتردّد عن نيّة صحيفة "النهار" الأقدم في لبنان، التحوّل إلى صحيفة إلكترونية فقط، في وقت تتأخر المؤسسة للشهر السابع على التوالي عن دفع مستحقات موظفيها. ويتردّد أن هناك توجّهاً لصرف للموظفين في المؤسسة، مع دفع مستحقاتهم وتعويضاتهم.

أما صحيفة "اللواء" فأبلغت موظفيها، بمذكرة مطبوعة عن فتح باب الاستقالات، جاء فيها "عطفاً على إجراءت التقشف الأخيرة، وافساحاً للمجال أمام الزملاء لاتخاذ الخيار المناسب لكل منهم... تقرر فتح باب الاستقالة أمام من لا يستطيع الاستمرار في العمل في هذه الظروف القاسية".

تأتي كل هذه القرارات في وقت، تعاني أغلب وسائل الإعلام اللبنانية من أزمة اقتصادية خانقة، يدفع ثمنها الموظفون. فتأخرت رواتب موظفي مؤسسات "تيار المستقبل" الإعلامية (تلفزيون المستقبل/جريدة المستقبل/إذاعة الشرق/ وعدد من المواقع الإلكترونية) لأكثر من 8 أشهر، ولا يزال الوضع على ما هو عليه حتى اليوم، مع انعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية المأسوية لمئات العائلات اللبنانية التي تعمل في هذه المؤسسات الإعلامية، والتي لا تجد أي مصدر لرزقها.
- See more at: http://www.alaraby.co.uk/medianews/2016/3/15/%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D9%82-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86#sthash.tXVTOm6Q.dpuf

الهدهد - ابوظبي
الاربعاء 16 مارس 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan