زوكربرغ يتحدث عن "أدلة" على تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية



صرح مؤسس موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي مارك زوكربرغ بأن لديه "أدلة واضحة" على تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال زوكربرغ في مقابلة مع قناة "سي أن بي سي": "الأدلة التي رأيناها واضحة تماما، والروس بالفعل حاولوا التدخل في الانتخابات"، مضيفا أن "هذه أمور واقعية ولم يفتعلها أحد".


  وأضاف زوكربرغ أن مجموعة من الهاكرز، ادعى أنها مرتبطة بالاستخبارات العسكرية الروسية، حاولت اختراق صفحات المستخدمين على "فيسبوك" في منتصف عام 2015، وفي فترة الحملة الانتخابية الأمريكية في عام 2016 حاولت أيضا اختراق صفحات تابعة لحملتي الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء، على حد قوله.
كما اتهمت "الهاكرز الروس" من المجموعة المذكورة ووكالة أبحاث الإنترنت الروسية بإنشاء صفحات مزيفة على "فيسبوك" لنشر منشورات وتعليقات كاذبة ومثيرة للجدل.
وأضاف أن "فيسبوك" أبلغت مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بما تم رصده، حسب قوله.
وتحدث مؤسس "فيسبوك" أيضا عن رصد نشاط ليس للتدخل في الانتخابات الأمريكية فحسب، بل وللتلاعب بالأخبار في روسيا ذاتها.
 
وجاء ذلك في سياق رده على الأسئلة حول ما يسمى بـ "التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية. وتمت إثارة هذا الموضوع في أعقاب تعليقات متضاربة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأنه، حيث شكك أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في استنتاجات تحقيق الأجهزة الأمنية الأمريكية في هذه القضية، وفي وقت لاحق تراجع عن تصريحاته وتحدث عن ثقته بالاستخبارات الأمريكية و"مسؤولية" روسيا عن تدخلها المزعوم، في الانتخابات الأمريكية، وهو ما نفته موسكو قطعيا.
 

- وكالات سي أن بي سي
الخميس 19 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث