وأضاف خولوف في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية الرسمية، أن موسكو تدعم الدوحة، معتبراً أن الدولة الخليجية "بدأت بالنظر إلى روسيا كصديق وشريك موثوق به في مسائل التعاون الدولي والثنائي على حد سواء وتعول على إسهام الطرف الروسي في تسوية الأزمة الدبلوماسية،" حسبما نقلت "RT" الروسية المملوكة للدولة، ووسائل إعلام رسمية أخرى شبه رسمية.

 
وتابع خولوف بأن "قيادة قطر تبذل كل ما في وسعها لحل الأزمة عن طريق الدبلوماسية بموجب معايير القانون الدولي،" معرباً عن "أمل موسكو في أن تتوصل أطراف الأزمة الخليجية إلى اتفاق ينسجم مع روح الحوار المتسم بالتكافؤ والاحترام المتبادل،" وفي ذات الوقت، مؤكداً على "جاهزية الطرف الروسي للإسهام في إنجاز هذا الهدف."

وقال خولوف إن وزيري الدفاع، الروسي والقطري، سيرغي شويغو وخالد بن محمد العطية، ناقشا على هامش معرض "الجيش-2017" المقام في روسيا، "إمكانية تصدير أسلحة الدفاع الجوي الروسية إلى قطر."

 
ويُذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيُجري خلال الأسبوع المقبل، جولة خليجية، ستأخذه إلى الكويت والإمارات وقطر، ما بين 27 و30 من أغسطس/ آب الجاري. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إنه في هذه الرحلة "سيتم التركيز بشكل خاص على الأزمة الحالية في علاقات الدوحة مع أبو ظبي وعدد من العواصم العربية الأخرى،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس".