شاب سوري يصمم لعبة كمبيوتر تحاكي طريق هروبه من سورية



برلين -هناك من يتهم مستخدمي ألعاب الحاسوب بالهروب من الواقع من خلال الاستغراق في عوالم وهمية.


 

ولكن لعبة " Path Out " التي تعني تقريبا "طريق الخروج" تسلك طريقا آخر حيث تجعل هذه اللعبة ممارسها يواجه عالما شديد الواقعية حيث يرسم مصمم الجرافيك، الشاب السوري عبد الله كرم/21 عاما/ طريق هروبه من سورية إلى النمسا.
يقوم اللاعبون بدور كرم ويواجهون خلال اللعبة تحديات عاش كرم أكثرها في الواقع.
وتتخلل اللعبة مقاطع فيديو توضيحية لخصوصيات الثقافة الشرقية.
قال كرم في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن هذه المقاطع المصورة التي تتخلل اللعبة توضح جوانب يفرضها السياق وتبرهن على أن هناك إنسانا وراء القصة وأنني عايشت فعلا الأحداث التي تعرضها اللعبة.
وأكد الشاب السوري على أن "قهم موقف اللاجئين هو الهدف الرئيسي للعبة". تدعم شركة كوسا كريشنز في مدينة كارلسروه اللعبة. وتتخصص هذه الشركة في الألعاب التي توصل رسائل اجتماعية.
 

د ب ا
الخميس 24 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan