شجار أمريكي صيني على "كرة القدم" النووية في بكين



واشنطن – تشاجر مسؤولون أمريكيون وصينيون بشأن الحقيبة التي تحتوي على شفرات تسمح بتنفيذ هجوم نووي خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصين في تشرين ثان/نوفمبر الماضي، وفقا لما ذكره موقع "أكسيوس" الاخباري الأمريكي يوم الأحد.


الجنرال كيلي
الجنرال كيلي
 
ووقع الحادث خلال زيارة ترامب وفريقه لقاعة الشعب الكبرى في العاصمة الصينية بكين عندما منع مسؤولو الأمن الصينيون دخول المساعد الذي يحمل الحقيبة، التي تعرف أيضا باسم "كرة القدم النووية"، وفقا لما ذكره موقع أكسيوس.
وتكون الحقيبة الجلدية السوداء بصورة دائمة برفقة ضابط عسكري ويجب أن تبقى على مقربة من الرئيس في جميع الأوقات.
ونبه مسؤولون أمريكيون رئيس موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، الذين هرع وطالب المسؤولين "بالاستمرار في المشي"، وفقا لما ذكره مراسل "أكسيوس" الذى تحدث إلى خمسة مصادر مطلعة على هذا الحدث.
ثم جذب مسؤول أمني صيني كيلي، الذي قام بدفع الرجل بعيدا بدوره. ثم تعامل أحد وكلاء المخابرات الأمريكية مع المسؤول الصيني وطرحه أرضا.
ووفقا لـ"أكسيوس" فإن المسؤولين الصينيين لم يلمسوا الحقيبة خلال الشجار وأن رئيس الامن الصيني اعتذر في وقت لاحق عن الحادث.

د ب ا
الاثنين 19 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث