شرطة مكافحة الإرهاب تحقق في حادث قصر باكنجهام



لندن - قالت شرطة العاصمة البريطانية اليوم السبت إن شرطة مكافحة الارهاب تجري تحقيقا بعد اعتقال رجل يحمل سيفا يبلغ طوله 2ر1 متر خارج قصر باكنجهام.


 
وذكرت الشرطة أن الرجل /26 عاما/ الذي لم يتم تعريفه وهو من منطقة لوتون بشمال لندن " قاد سيارة عمدا تجاه سيارة /فان/ تابعة للشرطة وتوقف أمامها في منطقة محظورة "، بالقرب من القصر الملكي.
وترجل رجال الشرطة الثلاثة غير المسلحين من العربة الفان واعترضوا الرجل الذي " استل ما نعرفه اليوم بأنه سيف يبلغ طوله أربعة أقدام (2ر1 متر) كان موجودا في الجزء الذي يضع فيه الراكب في المقعد الأمامي قدمه ".

وأصيب رجال الشرطة الثلاثة بجروح طفيفة نظرا لأنهم استخدموا رذاذ غاز سي إس للتغلب على المشتبه فيه، الذي كان " يصيح قائلا الله أكبر " خلال الاشتباك مع القوة.
وذكرت الشرطة أن الرجل ألقي القبض عليه للاشتباه فى تسببه في " أذى جسدي للشرطة والهجوم عليها " وكذلك بتهمة ارتكاب جرائم ارهاب.

وقال القائد دين هايدون، رئيس قوة مكافحة الإرهاب، في بيان " نعتقد أن الرجل كان يتصرف بمفرده، ونحن لا نبحث عن مشتبه فيهم آخرين في هذه المرحلة ".

وخرج المشتبه به الذى نقل الى المستشفى أيضا لتلقي العلاج من جروح طفيفة ونقل إلى مركز للشرطة لاستجوابه.

ولا يُعتقد أنه كان هناك أي فرد من العائلة الملكية في القصر وقت الحادث.

د ب ا
السبت 26 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan