شركاء ميركل يطالبونها بكشف ملابسات فضيحة قرارات اللجوء





برلين - طالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالتدخل لكشف ملابسات فضيحة إصدار أحد المكاتب التابعة للهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين قرارات بمنح اللجوء بالمخالفة للقانون.


 وقال نائب رئيس الحزب رالف شتيجنر في تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين في إشارة إلى الوقائع المتورط فيها مكتب الهيئة في ولاية بريمن: "على المستشارة أن تهتم الآن بكشف الملابسات بنفسها... ميركل تتنصل من مسؤوليتها، وتصمت ولا تفعل شيئا تاركة الهيئة إلى مصيرها نحو فقدان السيطرة".
وذكر شتيجنر إن ميركل تحاول "التنصل من مسؤوليتها" وإلقاء المسؤولية بالكامل على عاتق وزير الداخلية هورست زيهوفر، وقال: "انعدام القيادة مبدأ أنجيلا ميركل".
وبحسب بيانات الادعاء العام، يشتبه في أن فرع الهيئة في بريمن منح اللجوء بغير وجه حق لـ1200 شخص على الأقل خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2016.
ويجري الادعاء العام تحقيقات ضد المديرة السابقة للمكتب، التي حدثت هذه الوقائع في عهدها.

د ب ا
الاثنين 28 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث