ضحايا الاعتداء بمواد كيميائية حارقة في فرنسا طالبات من جامعة أمريكية





واشنطن – قالت جامعة بوسطن كوليدج في ولاية ماساشوستس شرقي الولايات المتحدة إن السيدات الأربع اللائي تم الاعتداء عليهن بمواد كيماوية حارقة خارج محطة للقطارات بفرنسا هن من طلابها.


 
وتلقت السيدات، ثلاثة منهن يدرسن في الخارج في باريس وواحدة في الدنمارك، خرجن من مستشفى محلي في مارسيليا بعدما تلقين العلاج فيه.
وقال نيك جوزيك مدير البرنامج الدولي بالجامعة إنه "يبدو أن الطالبات بخير في ضوء الظروف على الرغم من أنه قد يحتجن إلى علاج إضافي للحروق".
وأضاف: "نحن نجري اتصالات مع الطالبات وآبائهم ومازلنا على تواصل مع مسؤولين فرنسيين ومع السفارة الأمريكية فيما يتعلق بالحادث".

د ب ا
الاحد 17 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات