ضحية نوفيتشوك : أعطيت صديقتي الغاز في زجاجة عطر



لندن - قال الرجل البريطاني الذي نجا من تعرضه للتسمم بغاز الأعصاب نوفيتشوك الثلاثاء لمحطة تلفزيون (آي.تي.في) التلفزيونية إنه عثر على المادة القاتلة التي قتلت صديقته في زجاجة عطر.


 
وتم نقل تشارلي رولي /45 عاما/ وصديقته دون سترجيس /44 عاما/ إلى المستشفى بعد أن أمضيا بعض الوقت معا في منزله في أميسبري بإنجلترا في 29 حزيران/يونيو. وتوفيت سترجيس في الثامن من تموز/يوليو الجاري.
وقال رولي في أول مقابلة له منذ خروجه من المستشفى يوم الجمعة الماضي: "أتذكر أنها رشته (العطر) على معصميها وفركتهما معا. أنا أظن أن هذه هي الطريقة التي وضعتها بها ثم مرضت".
وأضاف: "أظن أنني تعرضت للمادة عندما وضعت قطعة البخاخ داخل الزجاجة... ووضعت بعضها على يديّ لكنني غسلتهما تحت الصنبور".
وأوضح رولي إن سترجيس اشتكت من الصداع في غضون 15 دقيقة من رش المادة.
وأضاف: "سألتني إذا كان لدي أي أقراص لعلاج الصداع. في ذلك الوقت قالت إنها شعرت بشعور غريب وكانت تحتاج إلى الاستلقاء في المغطس. فذهبت إلى الحمام ووجدتها في المغطس، بكامل ملابسها، وفي حالة مرضية سيئة للغاية".
وقال رولي إن الزجاجة كانت تحتوي على "مادة زيتية" لم "تفح منها رائحة العطر" ، مضيفا أنه لا يستطيع أن يتذكر المكان الذي عثر فيه على الزجاجة التي كانت داخل صندوق مغلق.
وربطت الشرطة بين تسميم الاثنين بمادة نوفيتشوك والهجوم الذي استهدف العميل الروسي المزدوج سيرجى سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري القريبة في آذار/مارس الماضي.

د ب ا
الاربعاء 25 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan