تودد اليونان للانقلابي حفتر.. "حرث في البحر"

11/07/2020 - محمود بركات / الأناضول


عبارة جورج فلويد الاخيرة على لوحات طائرة فوق المدن الاميركية





دبي، - أصبحت الكلمات الأخيرة للأمريكي جورج فلويد، عقب مقتله على يد ضابط شرطة مدينة مينيابوليس الأمريكية، بمثابة شعار قوي للمتظاهرين في الولايات المتحدة.

وفي خضم انتشار التظاهرات ضد "وحشية" الشرطة في جميع أنحاء الولايات والعالم، وجد الفنان المقيم في دالاس، جيمي هولمز، طريقة جديدة لتخليد صرخات فلويد للمساعدة، بإرسالها في سماء 5 مدن أمريكية رئيسية.



وخلال عطلة نهاية الأسبوع، شوهدت لافتات كُتب عليها "أرجوك، لا أستطيع التنفس" و "إنهم سيقتلونني" وهي تتبع الطائرات فوق مدينة ديترويت بولاية ميشيغان ومدينة نيويورك على التوالي.
أما عن اللافتات الثلاثة الأخرى، التى حلّقت في سماء لوس أنجلوس، وميامي، ودالاس، فحملت عبارات "معدتي تؤلمني"، و"رقبتي تؤلمني"، و"كل شيء يؤلمي"، وهي عبارات سمعت خلال مقطع فيديو صوره أحد المارة، وتم تداوله على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعلن عن وفاة فلويد يوم الاثنين الماضي. وشوهد ضابط شرطة مينيابوليس، ديريك شوفين، وهو يضغط بركبته على عنق فلويد لأكثر من 8 دقائق، على الرغم من استغاثة الأخير "لا أستطيع التنفس".
ومنذ ذلك الحين، طرد الضباط الأربعة المتورطين في الحادث من قسم شرطة مينيابوليس، بينما يواجه تشوفين الآن اتهامات بالقتل من الدرجة الثالثة، والقتل الخطأ من الدرجة الثانية
وفي بيان صحفي، قال الفنان إن مشروعه المفصل مستوحى من "الحاجة إلى الوحدة واستيعاب أن ما حدث لجورج فلويد يحدث في جميع أنحاء أمريكا".
وأضاف هولمز: "أمهاتنا يقمن بدفننا في وقت مبكر للغاية، يجب ألا تقلق خطيبتي في كل مرة أخرج فيها من المنزل لوحدي. ونعم، أحمل مسدساً، سيدي الضابط، أحمله لحماية نفسي منك بأي وسيلة ضرورية. وفي مرحلة ما، سوف تدرك أنك لا تستطيع قتلنا جميعا".


سي ان ان
الاربعاء 3 يونيو 2020