عباس يرحب بـ"الإجماع الدولي الكبير" ضد اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل





رام الله - رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ"الإجماع الدولي الكبير" ضد القرار الأمريكي للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خلال جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت مساء اليوم الجمعة لمناقشة القرار الأمريكي.


 
وحيا عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) "مواقف الدول التي أكدت رفضها لهذا القرار الأمريكي الخطير المخالف لكل قرارات الشرعية الدولية".
وقال عباس إن "هذا الاجماع على رفض القرار الأمريكي هو بمثابة رسالة دعم قوية لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في أرضه وعلى رأسها مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين".
وأضاف أن الولايات المتحدة "بهذا الموقف المرفوض فلسطينيا لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام".
وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة طارئة، اليوم بدعوة من ثماني دول، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

د ب ا
الجمعة 8 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan