عشرات القتلى في تفجيرات استهدفت مسؤولاحوثيا ومساجد يمنية"



أدت تفجيرات متزامنة في العاصمة اليمنية صنعاء إلى مقتل 31 شخصا على الأقل. واستهدفت هذه التفجيرات مسؤولا حوثيا ومساجد. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" هذه الهجمات.


قتل 31 شخصا على الأقل وأصيب العشرات الأربعاء في صنعاء في خمسة تفجيرات متزامنة استهدفت مساجد للشيعة ومنزلا لأحد قادة التمرد الحوثي الذي يسيطر على العاصمة اليمنية، وفق مسؤولين.

واستهدفت سيارتان مفخختان مسجدين وسيارة ثالثة منزل رئيس المكتب السياسي للمتمردين الحوثيين صالح الصمد. كذلك، انفجرت عبوتان أمام مسجدين آخرين عند صلاة المغرب، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وشهود.

وتحدثت مصادر طبية عن مقتل 31 شخصا وإصابة العشرات في هذه الاعتداءات التي تأتي عشية اليوم الأول من شهر رمضان.

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف في بيان نشرته مواقع إسلامية الهجمات.
وكان التنظيم تبنى في آذار/مارس أولى هجماته في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وتتزامن هذه الهجمات مع مفاوضات غير مباشرة في جنيف بين المتمردين الحوثيين وممثلي الحكومة اليمنية التي انتقلت إلى السعودية.

وأسفر النزاع في اليمن منذ نهاية اذار/مارس الفائت عن أكثر من 2600 قتيل، وفق الأمم المتحدة.

ويواصل تحالف عربي بقيادة السعودية استهداف المتمردين الحوثيين بضربات جوية.

فرانس 24
الاربعاء 17 يونيو 2015