قصة شغف والتزام

21/05/2018 - مي شدياق

معركة السلوك الإيراني

21/05/2018 - غسان شربل

منح اللجوء لمخبر سوري بالمانيا يكشف سلسلة فضائح

21/05/2018 - دير شبيغل اونلاين - قاسيون - وكالات

هكذا تآمروا على الثورة

20/05/2018 - مشعل العدوي




غوتيريش يطالب بإحالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية



جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مطالبة مجلس الأمن الدولي بإحالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.


أنطونيو غوتيريش
أنطونيو غوتيريش

وأثنى أمين عام المنظمة الدولية على الجهود التي تبذلها تركيا وروسيا من أجل ضمان تثبيت اتفاق “مناطق خفض التوتر” الذي تم التوصل إليه في العاصمة الكازاخية يوم 4 مايو /أيار الماضي.
واتهم غوتيريش نظام الأسد والجماعات المسلحة بتجويع المدنيين عمدا باعتبار ذلك من أساليب الحرب، ما يشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي الإنساني، وقد يدخل في باب جرائم الحرب.
وقال غوتيريش “اليوم قد بلغ عدد من يحتاج إلى المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء سورية 13.5 مليون شخص، ولا تزال الأزمة الإنسانية مستمرة في معظم مناطق البلد، ولا يزال النزاع يودي بحياة المدنيين الذين يجدون صعوبة في الحصول على الرعاية الصحية والغذاء والمياه النظيفة والتعليم”.
ومضى قائلا: “المحاصرون الذين وصل عددهم إلى 540 ألف شخص يواجهون ظروفا عصيبة، وإنني أهيب بجميع الأطراف إلى وضع حد للحصار فورا بغية السماح بوصول المساعدات الإنسانية دون انقطاع، وكفالة حرية الحركة لمن هم تحت الحصار في الوقت الراهن، دون ذكر المناطق المحاصرة”.
ورحب “غوتيريش” بالجهود المتواصلة والدؤوبة التي تبذلها الجهتان الضامنتان تركيا وروسيا في عملية أستانة بهدف التهدئة، على الرغم من التحديات والصعوبات، مشيرا إلى أن جهود الضامنين أدت إلى الحد من العنف في بعض المناطق، وأنه يساوره القلق إزاء تصاعد العنف في درعا والغوطة الشرقية.
وشدد الأمين العام على أن “العملية السياسية تبقى هي المسار الوحيد الذي يمكن أن يتيح حلا دائما للنزاع السوري، وأنه ليس من حل عسكري”.

وكالات
الجمعة 28 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث