غول يؤكد زيارة رئيس أركان الجيش له قبل انسحابه من الترشح





اسطنبول - أكد الرئيس التركي السابق، عبد الله غول، الذي كان يدرس خوض السباق الرئاسي في الانتخابات التي تجرى الشهر المقبل، اليوم الجمعة أن رئيس أركان الجيش، قام بزيارته قبل أيام من إعلان أنه لن يخوض السباق.


 
وقال غول للصحفيين في اسطنبول "حدثت تلك الزيارة، في وضح النهار، على مرأى من العالم أجمع. بالتالي، ليست سرا. وأيضا أي نوع من التهديد، بفرض فكرة، أو عدم احترام غير وارد".
وأثارت زيارة الجنرال، خلوصي آكار اهتماما واسع النطاق داخل تركيا، وهي دولة خضعت لاربع انقلابات عسكرية ومنذ سنوات شهدت اضطلاع الجيش بدور مهم في السياسة.
وكانت قناة " خبر تورك" التلفزيونية قد تحدثت أولا عن الزيارة الاسبوع الماضي، لكن سرعان ما تم إزالة هذا النبأ من موقعها الالكتروني.
واستقال رئيس التحرير، المسؤول عن هذا النبأ على الفور، مما أثار مخاوف بشأن الضغوط على الاعلام. وتحتل تركيا المرتبة الـ157 بين 180 دولة، على مؤشر حرية الصحافة لمنظمة "مراسلون بلا حدود".
وكان الرئيس رجب طيب اردوغان قد جعل إلغاء هيمنة الجيش على الحياة السياسية، نقطة محورية في السنوات التي قضاها في السلطة، وغالبا ما يشير بسخرية للـ "الوصاية العسكرية".
وكان فصيل من الجيش قد حاول في عام 2016، تنظيم انقلاب خارج سلسلة القيادة. وألقت الحكومة باللوم في المحاولة الفاشلة على فتح الله جولن، رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.
غير ان جولن نفي ذلك .

د ب ا
الجمعة 4 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan