فرنسا تسعى إلى لعب دور في المفاوضات بشأن الأزمة الخليجية



الدوحة -

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان من الدوحة السبت أن باريس تسعى إلى المساهمة في جهود الوساطة التي تقودها الكويت لحل الأزمة بين قطر وأربع دول عربية.


  وقال لودريان للصحافيين عقب محادثات أجراها مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن "فرنسا يجب أن تقوم بدور مسهل للوساطة" التي تقودها الكويت. 
ووصل لودريان إلى قطر كجزء من جولة في الخليج تهدف إلى المساعدة في نزع فتيل الأزمة بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر. 
وأشار في هذه السياق إلى أن "فرنسا قلقة للغاية من التدهور المفاجئ في العلاقات بين قطر والعديد من جيرانها". 
وأضاف أن بلاده "تتواصل مع جميع هذه الدول للمساعدة في البحث عن حل" داعيا إلى "الحوار والتهدئة" بين الدول العربية المنخرطة في النزاع.
وسيتوجه لودريان إلى السعودية والكويت والإمارات بعد مهمة وساطة قام بها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون استمرت أربعة أيام ولم تحقق الكثير فلي اطار تخفيف تخفيف حدة التوترات في الخليج. 
وفرضت الرياض وحلفاؤها عقوبات على الدوحة في الخامس من حزيران/يونيو، بما في ذلك إغلاق حدودها البرية الوحيدة، إضافة إلى حرمان قطر من استخدام المجال الجوي لكل من الدول الأربع التي أصدرت أوامر لمواطنيها بمغادرة قطر. 
وتتهم هذه الدول الدوحة بدعم التطرف والتقارب من ايران. 

ا ف ب
السبت 15 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan