فريق "تيك ذات" البريطاني يحتفل بمرور 30 عاما على تأسيسه



لندن - رغم أن هناك القليل من الشعر الرمادي اللون فوق رؤوسهم، وظهور بعض التجاعيد على وجوههم، إلا أن جاري بارلو، ومارك أوين، وهوارد دونالد، مازالوا يحافظون على ابتساماتهم الشبابية.


ومن المقرر أن يحتفل الفريق الغنائي البريطاني، "تيك ذات"، في عام 2019 الجاري، بمرور ثلاثين عاما على تأسيسه، وذلك عن طريق القيام بجولة فنية كبيرة في المملكة المتحدة وأيرلندا. وقد أصدر فريق البوب الشهير قبل القيام بالجولة، ألبوما غنائيا مجمَّعا يحمل اسم "أوديسي"، يضم إصدارات معاد توزيعها، لبعض من أفضل أغنياته. وقد يتسبب توقيت إحياء ذكرى مرور 30 عاما على تأسيس الفريق، في نوع من المفاجئة بالنسبة لبعض معجبيه. حيث كان أعضاء الفريق الذين ينحدرون من مديمة مانشستر أصدروا فعليا أول أغنية له، والتي تحمل اسم "دو وات يو لايك" (افعل ما تحب) في عام 1991، بينما أصدروا أول ألبوم غنائي، والذي يحمل اسم "تيك ذات آند بارتي"، في عام 1992. ويوضح جاري، وهو المغني الرئيسي في الفريق، أن السبب وراء تحديد العام الجاري لاحياء الذكرى الثلاثين لتأسيس الفريق، هو: "لقد كنا في أواخر عام 1989 عندما وقفنا جميعا في غرفة ونظرنا في أعين بعضنا البعض". وكان أعضاء الفريق - إلى جانب العضوين السابقين في الفريق، روبي ويليامز وجيسون أورانج – قدموا أعمالا لاقت نجاحا كبيرا في أنحاء أوروبا، خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي. وكانت وجوه أعضاء الفريق تكاد تظهر في جميع المجلات الشبابية الاوروبية تقريبا، بالاضافة إلى حرص عدد لا حصر له من الفتيات - وربما من الفتيان أيضا - على تعليق صور أعضاء الفريق في غرف نومهم. وقد كانت حياة الفريق تتسم بالنشاط الشديد والايقاع السريع. ففي الوقت الذي قدموا فيه أغنية "نيفر فورجيت" في عام 1995، كان الفريق يتغنى بالفعل بكلمات مثل: "لقد قطعنا مسافة طويلة... ولكننا لسنا متأكدين أين كنا". ومن الممكن أن تؤخذ الكلمات على محمل حرفي. ويقول جاري البالغ من العمر حاليا 47 عاما: "في بعض الأيام أحدث نفسي وأقول، /30 عاما. أين ذهبت يا ترى؟/... ولكن في أيام أخرى أشعر أن هناك زمن طويل قد مضى." ومع ذلك، لا يشعر الأعضاء الثلاثة الحاليين في الفريق بأي ندم. ويقول هوارد /50 عاما/: "هناك الكثير من الأمور التي إذا جلست وفكرت فيها، ربما تغيرها... لقد كان ما قمنا به خلال تلك السنوات، نوعا من التدريب المهني، الذي شكلنا بالطريقة التي تجمعنا حاليا ". من ناحية أخرى، يتحدث مارك /46 عاما/ - وهو الذي كان قد أسر قلوب الفتيات بشكل كبير، بسبب أدائه في فيديو كليب "بيب" - عن "حياة شديدة التطرف" تتسم بـ "الصعود الهائل جدا والامور العجيبة، ثم الهبوط الهائل أيضا." ويقول هوارد: "عليك أن تمر بالهبوط لكي تتعلم منه". ومن بين فترات الهبوط التي مرت على أعضاء الفريق، تفككه في عام 1996. حيث يقول جاري: "لقد كانت 10 سنوات من الهبوط حقا". ثم بدأ الفريق يعود من جديد في عام 2005. ويقول جاري: "أحيانا يكون عليك أن تتفكك لكي تعود من جديد." ولم يقم مؤلف الأغاني جاري بكتابة أغنيات لفريقه فقط، ولكنه كتب لنجوم من أمثال إلتون جون وأجنيتا فالتسكوج من فريق "آبا". وكما تم تكليفه في عام 2012 بحفل كبير، للاحتفال باليوبيل الماسي لجلوس الملكة إليزابيث الثانية على العرش. من ناحية أخرى، يقول هاورد: "إن التشكيل الحالي للفريق المكون من ثلاثة أعضاء، ليس الأفضل بالضرورة، ولكنني أعتقد أنه أسهل". وقد وصل الامر إلى أن الاعضاء الثلاثة قد عملوا سويا لتقديم عمل موسيقي يحمل اسم "ذا باند". وفي ألبوم "أوديسي" الغنائي، تم إعادة توزيع الأغاني، وإعادة ترتيبها، بالاضافة إلى تحديثها في بعض الاحيان. وتتوالى أغنيات الالبوم الـ25 واحدة تلو الاخرى، بينها يمكن سماع أجزاء من مقابلات قديمة جرت مع أعضاء الفريق. وعما إذا كان أعضاء الفريق الثلاية سيستمرون في تقديم الحفلات على خشبة المسرح عندما يبلغوا العقد السابع من عمرهم، مثل فريق الروك الانجليزي "رولينج ستونز"، يقول جاري: "نعم. بالتأكيد". وعلى الرغم من تراجع شعبية الفريق الغنائي في بعض الدول الأوروبية، إلا أنه مازال يحظى بشعبية كبيرة مثلما كان عليه في بريطانيا. ومن المقرر أن يقدموا خلال جولتهم الفنية في عام 2019، ثماني حفلات في لندن، وسبع في برمنجهام وخمس في مانشستر. كما سيقدموا حفلات أخرى في ليفربول وكارديف. وقد بيعت معظم تذاكر الحفلات بالفعل منذ فترة طويلة. وقد أشار جاري إلى أن الجولة ستكون "نهاية للجزء الثاني من /تيك ذات/"، ولكنها لن تكون نهاية الفريق. ويضيف مارك: "لا أعتقد أن ذلك سيحدث أبدا ". كما يعتقد جاري أن روبي /44 عاما/ وجيسون /48 عاما/ سوف يعودان مجددا للفريق في مرحلة ما، مضيفا: "لقد قمنا بذلك في عام 2011، وسنفعلها ثانية في المستقبل، وأنا متأكد من ذلك". ولكن في الوقت الحالي، يرى جاري أنه سعيد بالأمور كما هي. ويقول: "هذا هو /تيك ذات/ في الوقت الحالي".

فيليب ديثليفس
الاثنين 11 فبراير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث