فيلق الرحمن يتوصل لاتفاق للخروج وحرستا على طريق التهجير



بيروت - ذكر التلفزيون السوري أن فيلق الرحمن المعارض توصل إلى اتفاق بوساطة روسية مع القوات الحكومية؛ للخروج من الغوطة الشرقية القريبة من دمشق، باتجاه مناطق معارضة في شمال غرب البلاد.


 
وأضاف التلفزيون أن نحو سبعة آلاف شخص بينهم مقاتلون من المعارضة، سيخرجون من الغوطة الشرقية باتجاه محافظة إدلب بشمال غرب البلاد.
وستكون هذه ثاني عملية خروج المتوقع إجراؤها غدا السبت، من جانب المعارضة من الجيب الأسبوع الجاري.
وخرج المقاتلون من جماعة أحرار الشام المعارضة من حرستا بالغوطة الشرقية باتجاه إدلب، أمس الخميس.
وقد اصبحت مدينة حرستا بالغوطة الشرقية تحت نفوذ نظام الأسد بعدما نجح في إجبار أهلها وثوارها على القبول بالتهجير نحو الشمال السوري بعد أن انتهج سياسة الأرض المحروقة في قصف كافة أحياء المدينة. فقد انطلقت اليوم ضمن الدفعة الثانية أكثر من خمسين حافلة تقل أكثر من ثلاثة آلاف شخص من الثوار وأهالي المدينة والنازحين، ليصل بذلك عدد الذين خرجوا من المدينة أكثر من 4 آلاف شخص. ووصلت صباح اليوم ضمن الدفعة الأولى 30 حافلة إلى مدينة قلعة المضيق بريف حماة بينها حافلتين فارغتين، تحمل 1908 شخصا من مهجري مدينة حرستا بينهم أطفال ونساء. وكان مجلس مدينة حرستا المحلي قال إن اتفاق التهجير جاء بعد ألاف الغارات الجوية والصواريخ ودمار 90% من مدينة حرستا وسقوط عشرات الشهداء، وحصار المدينة من قبل عصابات النظام مدعومة بحليفها الروسي القادم بترسانته العسكرية الكاملة، واستحالة إمكانية معالجة الجرحى وخروج الأقبية والملاجئ عن الخدمة بسبب استهدافها بالصواريخ الارتجاجية.

- شبكة شام - د ب ا
الجمعة 23 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan