جديد هوليوود: ، مارك والبيرج يبحث عن سلسلة يقوم ببطولتها

20/08/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

خط شعارات عنصرية وإعطاب 15 مركبة في القدس

20/08/2018 - فاطمة أبو سبيتان/ الأناضول




قرى فلبينية تقيم مراسم صلب بمناسبة يوم الجمعة العظيمة





مانيلا - من المتوقع أن يتم تثبيت أكثر من 12 تائبا على صلبان خشبية في مختلف أنحاء الفلبين، ذات الاغلبية الكاثوليكية اليوم الجمعة في إعادة تمثيل لمشاهد صلب المسيح.


 
والموقع الرئيسي لعمليات الصلب في الجمعة العظيمة هي قرية "سان بدرو كوتود" التي تقع في إقليم بامبانجا الشمالي، حيث من المقرر أن يتم تثبيت 13 تائبا على الاقل على صلبان خشبية.
ومن المتوقع أن يشهد الالاف عمليات الصلب، التي سوف تجرى أيضا في قريتي سان خوان وسانتا لوسيا المجاورتين، بالاضافة إلى إقليم بولاكان شمال البلاد.
وضرب عشرات من الرجال وهم حفاة الاقدام ومقنعين ظهورهم حتى سالت منها الدماء، مستخدمين سياط مزودة بعصيان من الخيزران، بينما حمل آخرون صلبان خشبية أو رقدوا على الرصيف الساخن، بينما كان رجال يجلدوا ظهورهم.
ولا تشجع الكنيسة الكاثوليكية أعمال الايمان المتطرفة، لكن لا تفعل الكثير لمنع تلك الطقوس التي تسلط الضوء على احتفالات عيد القيامة في الفلبين.
وحث رئيس الاساقفة، رومولو فالز، رئيس مؤتمر الاساقفة الكاثوليك الفلبيني الانصار على التركيز، بدلا من ذلك، على الممارسات المتعلقة بالصلاة والصدقة والصوم كشكل من أشكال التوبة.
وقال في رسالة للكاثوليك الفلبينيين "الصدقة الحقيقية تساعدنا على الابتعاد عن الجشع وحب الذات وتلهمنا وتسمح لنا بأن نكون مثل المسيح".
وأضاف "الصوم يسمح لنا بأن نجرب آلام وبؤس الفقراء حولنا".
ويذكر أن عيد القيامة هو مناسبة دينية رئيسية في الفلبين، حيث يعتنق أكثر من 85 بالمئة من السكان المسيحية الكاثوليكية.

د ب ا
الجمعة 30 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث