قوات سورية مدعومة تركياً تستولى على بلدة جنديرس الكردية



بيروت / اسطنبول – أحكمت قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا اليوم الخميس ، قبضتها على جنديرس ، ثاني أكبر بلدة في منطقة عفرين التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سورية ، وذلك بعد قليل من إعلان تركيا أن العملية في المنطقة قد تنتهي في أيار/ مايو المقبل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ، ومقره بريطانيا ، إن قوات المعارضة السورية المتحالفة مع تركيا ، تمكنت تحت قصف جوي وقذائف المدفعية التركية الثقيلة ، من الاستيلاء على جنديرس الواقعة على مسافة 18 كيلومترًا من عاصمة المنطقة ، والتي تسمى أيضًا عفرين. .


 
وقال جون شتيكا ، رئيس مستشفى عفرين الرئيسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، إن المدنيين في بلدة جنديرس نزحوا جميعاً ولجأوا إلى مدينة عفرين بعد أن دمر القصف التركي 90 في المائة من مدينتهم.
وأضاف المرصد ، أن قوات المعارضة المدعومة من تركيا استولت حتى الآن على خمس بلدات رئيسية في منطقة عفرين.
وتقع جنديرس في الريف الجنوبي من المنطقة.
كما استولت المعارضة على أكثر من 100 قرية على الحدود مع تركيا.
ووصف المرصد الوضع الإنساني داخل مدينة عفرين بأنه "سيئ".
وفي وقت سابق ، أشار وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى أن العملية الجارية في عفرين ستنهي أعمالها في أيار/ مايو وذلك حسبما نقلته عنه إذاعة محلية اليوم الخميس، خلال رحلة إلى فيينا.
وبدأ الهجوم ضد عفرين في كانون ثان/ يناير الماضي.
وتقول تركيا إنها قتلت في تلك العملية أكثر من 3000 "إرهابي"، في حين تنفي قتلها لأي مدني خلال العمليات.
وتردد كذلك أن " أوغلو" قال أيضاً إنه بعد هذه العملية في سورية ، ستقوم تركيا بعملية عسكرية مشتركة مع الحكومة الاتحادية العراقية بعد الانتخابات البرلمانية المقررة في أيار/مايو المقبل.
تجدر الإشارة إلى أن تركيا تقوم بصورة متكررة بإعلان قصف أهداف لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق. وتصنف تركيا المنظمة على أنها إرهابية انفصالية. .
وأطلق الجيشان التركي والسوري الحر في 20 كانون ثان/ يناير الماضي عملية "غصن الزيتون" للسيطرة على منطقة عفرين التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي التي تتهمها أنقرة بأنها الجناح السوري من حزب العمال الكردستاني.

د ب ا
الخميس 8 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan