قيادي في حزب ميركل: الاتفاق النووي مع إيران لا يستقيم بدون الولايات المتحدة





برلين - أعرب قيادي في الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن تشككه إزاء إمكانية الحفاظ على الاتفاق النووي الدولي مع إيران عقب انسحاب الولايات المتحدة منه.


 
وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، نوربرت روتجن، في تصريحات لمجلة "فوكوس" الألمانية: "بدون الأمريكان لن يستقيم الأمر".
وذكر روتجن أنه إذا أبقت إيران على الاتفاقية فإنها ستطلب في المقابل خدمات اقتصادية من الأوروبيين، وهو ما لن يستطيع الأوروبيون فعله، وقال: "وفي النهاية القرار يخص الشركات أيضا. فعندما تضطر شركات أوروبية للاختيار ما بين السوق الأمريكية أو السوق الأوروبية، ستكون السوق الأمريكية أهم بالنسبة لمعظم هذه الشركات".
يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الثلاثاء الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة تطبيق العقوبات عليها.
وتعتزم الحكومة الألمانية بقيادة المستشارة ميركل العمل على الإبقاء على الاتفاق.

د ب ا
الجمعة 11 ماي 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan