كوريا الشمالية تطالب بعقوبة الإعدام لرئيسة كورية الجنوبية السابقة



بيونغ يانغ -

- اتهمت الحكومة الشيوعية في كوريا الشمالية رئيسة كوريا الجنوبية المقالة باك كون هيه بالتخطيط لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون، وطالبت بتوقيع عقوبة الإعدام عليها لهذا السبب، بحسب بيانات رسمية صدرت اليوم الأربعاء.


 
وذكر بيان من وزارة الأمن الداخلي وهيئات حكومية كورية شمالية أن كوريا الجنوبية لابد أن ترحل باك إلى كوريا الشمالية. كما طالبوا أيضا بتسليم رئيس وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية لي بيونج هو ليواجه عقوبة الإعدام.
وأضاف البيان أن باك خططت "للتخلص من قيادة الشمال بالتواطؤ مع وكالة الاستخبارات خلال فترة رئاستها".
وحددت كوريا الشمالية مواقع "مجموعة من المجرمين البغضاء جعلتهم وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) ودميتها (تنظيم الدولة الإسلامية /داعش/) يتسللون" ودخلوا إلى أراضيها "بهدف ممارسة الإرهاب المدعوم من الدولة ضد قيادتها العليا باستخدام مادة بيوكيميائية".
ووصفت بيونجيانج باك بأنها "خائنة" وأعلنت أن العلاقات الثنائية المستقبلية سوف تتضرر إذا لم يتم تسليمها.
ونقلت صحيفة "أساهي شيمبون" اليابانية أمس الأول الاثنين عن مصدر لم تذكر اسمه قوله إن باك درست منذ عام 2015 خططا مختلفة للإطاحة بكيم.
يذكر أن باك تمت إقالتها من منصبها في آذار/ مارس الماضي في أعقاب فضيحة فساد.

د ب ا
الخميس 29 يونيو 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث