لافروف : وجو د القواعد العسكرية الأمريكية في سورية ليس قانونيا



موسكو - اعلن وزيرالخارجية الروسي سيرجي لافروف أنه لا توجد أية أسس قانونية لتواجد القواعد العسكرية الأمريكية في سورية.



 
وقال لافروف ،في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة ،
"لقد سمعت بل وقرأت في ذات الوقت أن لدى الولايات المتحدة عشر قواعد على الأراضي السورية… نحن لا نخفي عن أحد القاعدتين التابعتين لنا في سورية، وقد تم إنشائهما هناك على أساس اتفاقيات حكومية، ومهمتهما تقديم الدعم في محاربة الإرهابيين"،بحسب وكالة سبوتنيك.
 
وأضاف: "الولايات المتحدة تحاول التستر على قواعدها، ومن الواضح للجميع أنه لا توجد أسس قانونية لهذه القواعد".
 
وأعلن الوزير الروسي أن بحث الضوابط الأساسية لإنشاء منطقة تخفيف التصعيد جنوبي سورية اكتمل، مشيرا إلى أنه يجري حاليا تسوية التفاصيل المرتبطة بتسيير عمل هذه المنطقة.
وتابع لافروف "عملية إنشاء هذه المنطقة مستمرة، تم بحث الضوابط الأساسية، ويجري حاليا تسوية التفاصيل المرتبطة بكيفية عملها بشكل مفصل، وذلك من أجل مراقبة الالتزام بنظام وقف الأعمال القتالية بين القوات الحكوميةوالمعارضة المسلحة، وتوفير الوصول الإنساني دون أية قيود".
 
وعلى صعيد منفصل ، أعلن وزير الخارجية الروسي في مقابلة مع نقاة "إن بي سي " واوردتها سبوتنيك ،أن موسكو لا تؤمن في إمكانية تغيير أنظمة الحكم في أي دولة، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يدرس مثل هذه السيناريوهات ضد كوريا الشمالية إلا سياسيون غير مسؤولين.
 
تجدر الإشارة إلى أن هناك مخاوف من ان تزيد التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية من قدرة بيونجيانج على وضع رؤوس حربية نووية على صواريخ بعيدة المدى يمكن ان تصل إلى الولايات المتحدة وكذلك دول أخرى أقرب إلى كوريا الشمالية.
 
وقال وزيرالخارجية الامريكي ريكس تيرلسون "نحن نراجع حالة كوريا الشمالية برمتها سواء فيما يتعلق بكونها دولة راعية للإرهاب وأيضا السبل الأخرى التي تمكننا من ممارسة ضغط على بيونحيانج لتعود للتواصل معنا لكن على أساس مختلف عن المحادثات السابقة".

د ب ا
الجمعة 21 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث