جديد هوليوود...فيلم عن واقعة اختطاف سفارة اليابان في بيرو

24/09/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني

فورن أفيرز : النظام السوري كسب المليارات من دعم الأمم المتحدة

24/09/2018 - فورن أفيرز - ترجمة وتحرير فريق تلفزيون سوريا




لقاءأردوغان وماتيس بأنقرة وسط مخاوف من تسليح الأكراد السوريين





اسطنبول - بحث وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، اليوم الأربعاء، مخاوف أنقرة من تسليح وحدات حماية الشعب الكردية في سورية، وعدم الاستقرار على نطاق أوسع في المنطقة.


 
ووصل ماتيس في وقت سابق اليوم إلى أنقرة وبحث عددا من القضايا بما في ذلك الاستفتاء المقرر بشأن انفصال الأكراد في شمال العراق الشهر المقبل، ومخاوف تركيا إزاء المليشيا الكردية السورية، وحدات حماية الشعب.
وتأتي زيارة ماتيس في الوقت الذي تناقش فيه تركيا مع إيران احتمالية التعاون في مواجهة المسلحين الأكراد في المنطقة، حسبما قال أردوغان منذ فترة قصيرة عقب الاجتماع مع رئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري في أنقرة.
يشار إلى أن تركيا قلقة بشأن هذه الوحدات، التي توسع سريعا المنطقة التي تسيطر عليها في سورية، بعدما سيطرت على أراض من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".
وتعد وحدات حماية الشعب الكردية الحليف الأساسي للولايات المتحدة على الأرض في سورية، على الرغم من معارضة تركيا. وأرسلت أمريكا دفعة جديدة مؤخرا من الأسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية ، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن أردوغان أبلغ ماتيس بمخاوف تركيا حول تسليح الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية.
وقال أردوغان أيضا إن الاستفتاء من أجل استقلال الأكراد في العراق سيكون "خطوة خاطئة".
وأعلنت دانا وايت، المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية /بنتاجون/ أن ماتيس أعرب عن التزام أمريكا تجاه العلاقات الثنائية بين الحلفاء والحاجة إلى خلق منطقة أكثر استقرار وأمنا.
ومن بين القضايا الشائكة الحالية بين أمريكا وتركيا تسلم تركيا المحتمل لأنظمة دفاع صاروخي جوي روسية من طراز "إس -400 ". وبحث اردوغان وماتيس التعاون في صناعة الدفاع باعتبارهما حليفين في الناتو.
ويذكر أن حزب العمال الكردستاني، الذي له تواجد في العراق، يقاتل الدولة التركية منذ أكثر من 30 عاما. وفي عام 2015، انهار وقف لإطلاق النار بين تركيا والحزب.
والتقى ماتيس أيضا بنظيره التركي نور الدين جانيكلي لمناقشة الحرب ضد تنظيم داعش في سورية والعراق.
وأضافت المتحدثة وايت أن الوزيرين: "تحدثا عن الحاجة إلى حوار مفتوح وصادق وعن أهمية السيادة الإقليمية في سورية والعراق وعن التأثير الضار لإيران في المنطقة".

د ب ا
الاربعاء 23 غشت 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث