هوليوود تواصل التركيز على أفلام رعب موجهة للمراهقين

25/05/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني




مؤلف "نار وغضب" ينصح زعماء أوروبا بإطراء ترامب



برلين - أسدى مؤلف كتاب "نار وغضب" الأمريكي مايكل وولف نصيحة لزعماء أوروبا خلال تعاملهم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهي التخلي عن التحفظ خلال الإطراء عليه.

وقال وولف أمس الاثنين في برلين خلال تقديم كتابه الذي ينتقد بشكل كبير ترامب وسير العمل في البيت الأبيض: "لا يوجد مستوى للإطراء يكون كبيرا جدا على ترامب"، موضحا أن ترامب سيرد الإطراء في المقابل، ما يعني نشوء دائرة إيجابية في التعامل.


 
تجدر الإشارة إلى أن كتاب "نار وغضب" هيمن على عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم وجذب انتباه ترامب نفسه عقب نشره مطلع هذا العام.
ويصف وولف في كتابه استنادا إلى تحقيقات استقصائية استغرقت سبعة أشهر في البيت الأبيض ونحو 200 مقابلة مع ترامب وموظفين بارزين هناك صورة فوضوية في مقر حكم الولايات المتحدة.
ووصف ترامب ما جاء في كتاب وولف بـ"الأكاذيب والاختلاقات".
وخلال طرح الكتاب أمس في برلين قال وولف /64 عاما/ إن ترامب ليس فقط مشوشا ولا ينصت ويعارض كافة التحليلات، بل إنه علاوة على ذلك "ابن عاهرة" تنتابه نوبات غضب.
ويرى وولف أن بارقة الأمل الوحيدة تكمن في أن إدارة ترامب لن تتسبب في خسائر بحجم الخسائر التي ارتكبتها إدارة جورج بوش، مضيفا أن ترامب لن يبدأ حربا ضد كوريا الشمالية، لأن الحرب تتطلب فترة من الاهتمام.
تجدر الإشارة إلى أن وولف عمل صحفيا لصالح العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، وألف عدد من الكتب، من بينها كتاب عن السيرة الذاتية لقطب الإعلام روبرت مردوخ تحت عنوان" الرجل الذي يملك الأخبار" عام 2009.
ويتهم نقاد وولف بعدم الدقة والمغالطات في البيانات التي يسردها في كتبه.
ومن المقرر أن يعرض وولف كتابه هذا الأسبوع في مدينتي هامبورج وكولونيا الألمانيتين.

د ب ا
الثلاثاء 27 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث