مؤيدون أوكرانيون لرئيس جورجيا السابق ينتظرون عودته على معبر حدودي





كراكوفيتس (أوكرانيا) احتشد نحو 500 من أنصار الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي، الذي سُحبت جنسيته الأوكرانية في تموز/يوليو الماضي، عند معبر حدودي لدعم دخوله من الجارة بولندا.


 
وترأس ساكاشفيلي منطقة أوديسا الأوكرانية المهمة على البحر الأسود منذ عام 2015، إلى أن تنحى العام الماضي، متهما الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بدعم الفساد المستشري.
وأصدر بوروشينكو مرسوما بتجريد ساكاشفيلي من جنسيته خلال تواجده خارج البلاد. وقد تعهد بالعودة إلى أوكرانيا ومواصلة جهوده في مكافحة الفساد.
وترأس ساكاشفيلي بلاده جورجيا لنحو عشر سنوات، حتى وصل حزب معارض يؤيد تعزيز العلاقات مع روسيا إلى السلطة.
وقد خسر جنسيته الجورجية في 2015، ويواجه اتهامات بإساءة استغلال سلطته. وقد رد على الاتهامات الموجهة له بوصفها بأنها مسيسة.
وقاد ساكاشفيلي جورجيا خلال حرب قصيرة دارت مع روسيا عام 2008، ونتيجة لها خسرت جورجيا السيطرة على منطقتين أعلنتا نفسيهما دولتين مستقلتين.

د ب ا
الاحد 10 سبتمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan