كأس العالم... فضيحتنا الكبرى!

21/07/2018 - سناء العاجي

صلاح ينافس رونالدو وميسي على الكرة الذهبية

21/07/2018 - عبد الناصر أحمد / الاناضول




ماالخطوة المقبلة بعد ان بحث محمد بن سلمان وكوشنر صفقة القرن؟




الناصرة -


كشفت صحيفة هآرتس "الإسرائيلية"، اليوم الأحد، أن جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وصهره، أمضى ساعات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في واشنطن؛ لبحث ما تسمى "صفقة القرن".


 
وقالت الصحيفة إن كوشنر كرس في الأسبوع الماضي أمسيتين لمحادثات مطولة مع الأمير محمد بن سلمان حول الموضوع.

وقبل أسبوع من ذلك، استضاف كوشنر والمبعوث الأمريكي الخاص المكلف بالمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات اجتماعا ضم ممثلين عن عشرين دولة، بما فيها "إسرائيل" وعددا من الدول العربية، في حين قاطعته السلطة الفلسطينية.

ونقلت هآرتس عن مصدر رفيع في البيت الأبيض قوله، إنه لا يوجد بعدُ جدول زمني للإعلان عن الخطة، وإن من الاعتبارات التي ستؤثر على موعد النشر الوضعَ السياسي في "إسرائيل"، والوضع الأمني في غزة والضفة الغربية، وردود العالم العربي على قرار ترمب المتوقع بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

كما نقلت هآرتس عن مصادر "إسرائيلية" رفيعة المستوى أن الخطة الأمريكية ستتضمن عناصر لا يرغب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين  نتنياهو في الموافقة عليها، ومنها إعلان أبوديس عاصمة لفلسطين، وتجميدُ البناء خارج الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية المحتلة.

ويقول مسؤولون أمريكيون، إن ترمب سيكشف قبل منتصف العام الجاري عن خطة لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضحوا أن هذه الخطة ستكون شاملة، وتتجاوز الأطر التي وضعتها الإدارات الأمريكية السابقة، وتتناول كل القضايا الكبرى، من ضمنها القدس والحدود واللاجئون، وتكون مدعومة بأموال من السعودية ودول خليجية أخرى لصالح الفلسطينيين.

ويرفض الفلسطينيون ما أطلق عليها صفقة القرن كونها محاولة لتغييب الحقوق الفلسطينية، ومنح الاحتلال حقا في أرض فلسطين.

المركز الفلسطيني للإعلام
الاحد 1 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث