ماريا كاري تودع 2016 بعطل فني خلال حفل نهاية العام



عانت المغنية ماريا كاري من نهاية محرجة جدا لعام 2016.


فقد واجهت عطلا فنيا كبيرا خلال حفلها في ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة بساحة تايمز سكوير في نيويورك.
وشاهد الآلاف من الناس ذلك بالساحة، كما شاهد الملايين ما حدث على شاشة التلفزيون الأمريكي. والآن، يشاهد كثيرون الحدث على الانترنت.

كانت ماريا ترتدي زيا يكشف الكثير فيما أحاطت بها الراقصات عندما بدأت الغناء ليتضح أن الأمور لا تسير على مايرام. فقالت للجمهور إنها لا تستطيع أن تسمع، وبدا كما لو أنها تعاني مع السماعات التي تستخدمها.

وأضافت قائلة: " لقد فقدنا بعض الصوتيات، فنحن لم نجر فحص الصوت، ولكن هذه رأس السنة الجديدة، فلا بأس."

وبعد محاولات بسيطة قررت عدم الغناء. وقالت: "سأسمح للجمهور بالغناء، هل توافقون؟".
وتساءلت قائلة: "كنت أرغب في عطلة أيضا، هي يمكنني الحصول عليها؟".

ولدى انتهاء الأغنية التي واصلتها الفرقة بدونها، قالت: "لقد كان ذلك رائعا." وغادرت المسرح.
يبدو أنها، على الأقل، لم تفقد روح الدعابة.

بي بي سي
الثلاثاء 3 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan