مايك بنس يدين "أعمال العنف والكراهية" ضد اليهود في أوروبا



واشنطن - دعا نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أوروبا إلى وضع حد للهجمات التي تستهدف اليهود، وقال اليوم الخميس إن التعصب الديني آخذ في التزايد في القارة.


 
وتحدث بنس في مناسبة وزارية عن الحريات الدينية في واشنطن وخص بالذكر بريطانيا وفرنسا وألمانيا. وقال إنه حتى الناجين من المحرقة النازية /هولوكوست/ تعرضوا للهجوم، ووجه القادة تحذيرا إلى اليهود بعدم ارتداء القلنسوة اليهودية /كيباه/ أو أشياء أخرى من شأنها تكشف عن هويتهم الدينية .
وقال بنس: "من اللافت للنظر أنه خلال فترة حياة بعض اليهود الفرنسيين، أن نفس اليهود الفرنسيين ،الذين أجبرهم النازيون على ارتداء ملابس يهودية تكشف عن عقيدتهم، يتم تحذيرهم الآن من جانب قادتهم الديمقراطيين من ارتداء ملابس يهودية يمكن التعرف من خلالها على عقيدتهم".
وأضاف: "لابد من إنهاء أعمال العنف والكراهية ومعاداة السامية".
يذكر أن الحرية الدينية منصوص عليها في الدستور الأمريكي بموجب التعديل الأول.

د ب ا
الخميس 26 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث