متحف ألماني يعرض أفكارا عصرية لمدرسة "باوهاوس" المعمارية



بون - تعرض صالة "بوندسكونستهاله" وهي أكبر متاحف الفن في ألمانيا "بوندسكونستهاله" تصميمات جديدة لمدرسة "باوهاس" المعمارية الشهيرة ترتبط بالتصميمات الحديثة في فن البناء، من خلال معرض "البناء - الكل قائم على التصميم".


وقال رئيس المتحف راين فولفس اليوم الخميس في بون إنها "خطة للانتقال إلى المعاصرة".
وتلتقي في المتحف مناهج الإضاءات التقليدية للمنازل التي صممها فيلهيلم فاجنفيلد أو كراسي القصب التي صممها مارسيل بروير مثلا مع الكرسي المكون من الخشب المخلوط بمادة الشمع الصناعي الذي أبدعه المصمم المعاصر جيرزي سيمور ، كما تلتقي مع أفلام يتم اخراجها بتقنية البصريات الرقمية على شبكة الإنترنت والمعروفة باسم "ماينكرافت".

وكان المعماري الألماني فالتر جروبيوس (1969-1883) بعث الحياة في مدرسة "باوهاوس" عام 1919 في مدينة فايمار شرق ألمانيا باعتبارها مدرسة عليا لفن التشكيل المعماري التي اعتبرت الربط بين وظيفة المبنى والشكل الجمالي أساسا لمنهجها.

وتوجد نماذج كثيرة من المباني الشهيرة والأدوات اليومية التي صممت وفق هذه الطريقة العريقة - تجمع بين الوظيفة الموضوعية للشيء ولغة الشكل التي ما تزال تعتبر إلى اليوم تطورا عصريا.

د ب ا
الاثنين 4 أبريل 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan