متطرفون يدعون لإخلاء المسجد الأقصى الجمعة"لإقامة طقوس يهودية



دعا متطرفون يهود، اليوم، المسلمين إلى إخلاء المسجد الأقصى في القدس الشرقية، صباح الجمعة المقبل، بداعي تقديم ضحية عيد الفصح اليهودي.


وجاءت الدعوة في ملصق تم وضعه على أحد بوابات المسجد الأقصى، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وجاء في الملصق:" للمواطنين المسلمين المقدسيين، السلام عليكم، نحن ممثلون من الشعب اليهودي نتوجه اليكم ونطلب منكم ترك منطقة جبل الهيكل (المسجد الأقصى) في 30 مارس/اذار 2018 في الساعة السادسة فجرا".

وأضاف:" هذا لصالح القيام بالفرض الديني اليهودي، وهو تقديم ضحية عيد الفصح في جبل الهيكل".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها وضع ملصق مشابه على أحد ابواب المسجد الأقصى، قبل حلول عيد الفصح اليهودي الذي يصادف الجمعة.

وكان تم وضع ملصقات مشابهة في سنوات ماضية، ولكن الشرطة الإسرائيلية لم تعتقل من يقفون خلفها.

وتأتي هذه الدعوة بعد أن نظّم عشرات المتطرفين الإسرائيليين، أمس، طقوسًا "تلمودية" دينية بمنطقة القصور الأموية (وقف إسلامي) قرب المسجد الأقصى في القدس.

وجاءت تلك الطقوس بهدف إقامة تدريبات "قرابين الفصح" جنوب الأقصى، حسب مراسل الأناضول.

واستنكرت دائرة الأوقاف الاسلامية بمدينة القدس إقامة الطقوس التلمودية قرب المسجد الأقصى.

وقالت في بيان:" هذا يحصل لأول مرة على مر تاريخ مدينة القدس، علمًا بأن هذه المنطقة هي وقف إسلامي وهي حق خالص للمسلمين".

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات شبه يومية للمستوطنين، بحماية الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة.

كما تتعرض المقابر الإسلامية المتاخمة للمسجد الأقصى، للعديد من الاعتداءات الإسرائيلية.

وكالة الاناظول
الثلاثاء 27 مارس 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan