مجلس الشيوخ الأمريكي ألغى مذكرة استدعاء بحق بول مانافورت





واشنطن – ألغت اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الامريكي مذكرة استدعاء صدرت بحق بول مانافورت، مدير حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية السابق، والتي كانت ستجبره على الادلاء بشهادته أمام جلسة استماع اليوم الاربعاء


 
وقالت شبكة (سي إن إن) نقلا عن مصدر مطلع إن تلك الخطوة تأتي عقب اتفاق لمواصلة المناقشات ، مما يعني أن مانافورت لن يجبر على المثول أمام اللجنة.
وكان قد تم استدعاء مانافورت، وهو عضو بجماعة ضغط، الذي ترأس الحملة الانتخابية الرئاسية لترامب من حزيران/يونيو حتى آب/أغسطس عام 2016، بعد انهيار مفاوضات بشأن مثوله أمام اللجنة.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مصدر مطلع على المناقشات أن مانافورت، تم استجوابه من جانب موظفين في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الثلاثاء بشأن اتصالات حملته مع روسيا.
وكان محامو مانافورت قد قدموا في بادئ الامر، للجنة القضائية نسخة طبق الاصل فقط من مقابلته أمس الثلاثاء مع لجنة الاستخبارات.
لكن تم إسقاط مذكرة الاستدعاء في وقت لاحق، عندما بدأ مانافورت تقديم وثائق طلبتها اللجنة القضائية وبدأ "التفاوض بحسن نية حول تحديد موعد لمقابلة في المستقبل"، طبقا لبيان من ديان فينستاين، العضوة البارزة بالحزب الديمقراطي في اللجنة.
وتتركز جلسة الاستماع في اللجنة القضائية التي تعقد اليوم الاربعاء في الساعة العاشرة صباحا (1400 بتوقيت جرينتش) حول قانون "تسجيل الوكلاء الاجانب"، الذي ينص على أن أي شخص يضغط لصالح حكومة أجنبية في الولايات المتحدة، يبلغ عن نشاطه لدى وزارة العدل.
وتنحى مانافورت عن منصب رئيس حملة ترامب الانتخابية بعد الكشف عن تلقيه مبالغ كبيرة من الأموال المرتبطة بحكومة أوكرانيا السابقة الموالية لروسيا، وأصبح يتصدر المشهد في تحقيق أجرته وزارة العدل بشأن التدخل الروسي في الانتخابات.
وكان جاريد كوشنر كبير مستشارى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوج ابنته قد حضر أمس الثلاثاء جلسة مغلقة مع لجنة الاستخبارات بمجلس النواب بعد أن دافع عن اتصالاته مع المسؤولين الروس ووصفها بأنها "سليمة".
وكانت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ قد أجرت محادثات مع كوشنر أمس الاول الاثنين في جلسة مغلقة، إلا أنه أصدر بيانا خطيا وتحدث بعد ذلك لفترة وجيزة مع الصحفيين خارج البيت الابيض.
وقال كوشنر للصحفيين خارج الجناح الغربى ودون تلقي أسئلة إن "البيان والوثائق التي قدمتها طوعا سوف تظهر أن كل إجراءاتي كانت سليمة وأنها جاءت في السياق الطبيعي للفعاليات في حملة فريدة جدا".
وقد أمضى نحو ساعتين في تلقي أسئلة من لجنة مجلس الشيوخ ولكنه لم يحلف اليمين.
وجاءت المقابلة مع كوشنر في إطار تحقيقات موسعة للكونجرس في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.
وأكد كوشنر، المتزوج من إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي، أنه لم يتواطأ مع مسؤولين روس ولم يعرف أي شخص آخر تواطأ معهم. وأضاف أنه لم يكن لديه "أي اتصالات غير سليمة" خلال الحملة، ولم يعتمد على أموال روسية لتمويل أنشطته التجارية.
ويقود المستشار الخاص لوزارة العدل روبرت مولر تحقيقا جنائيا موسعا حول الاتصالات بين حملة ترامب وروسيا.

د ب ا
الاربعاء 26 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan